وجه نظر: التشكيك و التخوين.. في زمن التعتيم