'قصر هلال' تحتضن 'المهرجان الدولي للموضة 2050' في دورته الأولى

'قصر هلال' تحتضن 'المهرجان الدولي للموضة 2050' في دورته الأولى

تستضيف مدينة قصر هلال بولاية المنستير، يوم 30 أفريل الجاري، الدورة الأولى لـ "المهرجان الدولي للموضة 2050"، التي تنظمها الجامعة التونسية للنسيج والإكساء وجمعية قصر هلال 2050 تحت شعار "دائما موضة''.

ويشتمل المهرجان على فقرتين، الأولى تخص مسابقة للمصممين الشبان محورها "ولدت لأكون حرّا"، سيحتكم فيها المتسابقون إلى لجنة تضمّ المصممين فوزي نوار وإيمان الغرياني وصالح بركة، بالإضافة إلى مصممين دوليين، والثانية، تخصص لعروض أزياء بمشاركة ثلاث علامات تونسية و يتابع جمهور المهرجان عرضا للأزياء في الخياطة الرفيعة بمشاركة أسماء كبرى في تونس.

وقال المدير التنفيذي للمهرجان محمد سامي شمباح، إن حوالي 250 من رجال الأعمال والمختصين في مجال التصميم والموضة والإكساء في تونس سيواكبون فعاليات المهرجان، إلى جانب حوالي 200 من الوجوه الرياضية والفنية والمسرحية والإعلامية من تونس ولبنان ومصر.

وأضاف أن تنظيم هذا المهرجان، هدفه تسويق الصنعة والخبرة التونسية، وإبراز الطاقات المتوفرة بالبلاد التونسية، خاصة وأن 70 في المائة من العلامات العالمية يقع تصنيعها في تونس وتحديدا في قصر هلال.

ويطمح المنظّمون إلى جعل مدينة قصر هلال عاصمة عالمية سادسة للموضة، وتسعى تونس منذ سنوات الى خلق موضة تونسية وتصديرها، حيث تمّ في هذا المجال إحداث مؤسسات تنشط في هذا القطاع وتنظيم مسابقة الخُمْسَة الذهبية.

والمؤسسات الناشطة في النسيج والإكساء هي المعهد العالي لمهن الموضة بالمنستير، والمراكز القطاعية للتكوين في الإكساء، والمركز القطاعي للزرد والإكساء بنبلبة، التي تعدّ حوالي 800 مؤسسة تنشط في قطاع النسيج والإكساء قبل سنة 2011.