بعد ''ديور'' و ''سان لوران''...المصمم هادي سليمان مديرا فنيا لـ ''دار سيلين''

بعد ''ديور'' و ''سان لوران''...المصمم هادي سليمان مديرا فنيا لـ ''دار سيلين''

أعلنت مجموعة "أل في أم أش" التي تدير دار ''سيلين'' للأزياء الفاخرة، اليوم الأحد 21 جانفي 2018، عن تعيين المصمم الفرنسي التونسي هادي سليمان مديرا فنيا لها.

وسيشرف هادي سليمان البالغ من العمر 49 عاما، والذي سبق وأن شغل منصب المدير الفني في "إيف سان لوران" بين 2012 و2016، على كل مجموعات الدار التي ستتسع لتشمل الموضة الرجالية والعطورات"، بحسب ما جاء في البيان.

ونقل البيان عن المصمم قوله "أنا سعيد جدا بالبدء في هذا المشروع التاريخي في دار سيلين، وأنا سعيد لعودتي إلى عالم الموضة ومشاغل الأزياء" بعد غياب استمر سنتين.

وأعرب الرئيس المدير العام لمجموعة ''LVMH'' عن سعادته لانضمام هادي سليمان لدار سيلين، قائلا: ''إنه واحد من المبدعين الأكثر موهبة في عصرنا، أنا أقدر عمله ومعجب به منذ أن عملت معه في ''ديور''، وإنّ وصوله إلى ''دار سيلين'' يعزز الطموحات العظيمة لمجموعة ''LVMH''.
يشار إلى أنّ ''دار سيلين'' تأسست سنة 1945 على يد سيلين فيبيانا، وتديرها سيفرين ميرل، وهي جزء من مجموعة "أل في أم أش" منذ سنة 1996.


وكان هادي سليمان ذو الأصول التونسية والإيطالية قد خلف سنة 2012 الإيطالي ستيفانو بيلاتي على رأس الإدارة الفنية لكل التصاميم والمجموعات في “إيف سان لوران”، قبل أن يغادرها في أفريل سنة 2016.

وبعد شهرين على تسلم مهامه، غير اسم مجموعات الألبسة الجاهزة التي تصممها الماركة إلى “إيف سان-لوران باريس”.

وانضم سليمان إلى الدار الفرنسية سنة 1997 متبوئا رئاسة المجموعات المخصصة للرجال وغادرها مكللا بالنجاح سنة 2000 بعد شراء الماركة من قبل الإيطالية “غوتشي” والتحاق توم فورد بها.

وتولى الإدارة الفنية لمجموعات الرجال في دار “ديور” بين 2000 و2007.

وانتقل سليمان الذي درس الأدب الكلاسيكي للعيش في لوس أنجلوس بعد مغادرته “ديور”.