أدوت أكيش: ''حتّى ولو أصبحت أثرى عارضة أزياء في العالم سأظل لاجئة'' (صور)

أدوت أكيش: ''حتّى ولو أصبحت أثرى عارضة أزياء في العالم سأظل لاجئة'' (صور)

تذكرت عارضة الأزياء الشابة العالمية أدوت أكيش طفولتها التي بدأت كلاجئة في مخيم كاكوما الكيني، قبل انتقالها وعائلتها الى استراليا، قائلة ''حتّى ولو أصبحت أثرى عارضة أزياء في العالم سأظل لاجئة لأنني لاجئة''.

وبدأت أدوت، أول رحلة لها في عالم الأزياء بعد أشهر من تخرجها من المدرسة الثانوية في أستراليا، وأصبحت اليوم كواحدة من أبرز عارضات الأزياء في العالم والأكثر طلباً.

وخطت أكيش خطواتها الأولى في عرض''سانت لوران''، كما أن رحلتها في عالم الأزياء لم تتوقف على ذلك المدرج فحسب، بل تابعت مشوارها لتعرض أزياء لعلامات تجارية عالمية مختلفة مثل كريستيان ديور، وبربري، وبرادا، وتُصبح ثاني عارضة أزياء سوداء البشرة تختتم عرض شانال للأزياء.

ووجهت العارضة الشابة، رسالة التي للفتيات اللواتي يشبهونها أو للشابات المترددات بسبب مظهرهن، حيث نصحتهن بأن يشعرن بالفخر بأنفسهن بدلاً من الخجل من مظهرهن، قائلة لهن، ''لا تجعلوا الأخرين يعرفون من أنتم''.

عارضة الازياء أدوت اكيش
عارضة الازياء أدوت اكيش
عارضة الازياء أدوت اكيش
عارضة الأزياء أدوت أكيش
عارضة الأزياء أدوت أكيش

ذات صلة