خالد يوسف يخرج عن صمته بعد فضيحة الفيلم الإباحي

خالد يوسف يخرج عن صمته بعد فضيحة الفيلم الإباحي
  • الجمعة، 8 فيفري 2019 - 17:14
  • مشاهير
  • وكالات

نشر المخرج المصري خالد يوسف اليوم الجمعة 8 فيفري 2019، تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بعد تداول فضيحة الفيلم الإباحي الذي زعمت وسائل الإعلام أنّه يشارك فيه إلى جانب ممثلتين صاعدتين، كما قيل إنه هرب من مصر بعد توقيف الممثّلتَيْن.

وأوضح يوسف أنّه متواجد في باريس منذ أسبوع، وذلك في زيارته الشهرية إلى ابنته وزوجته نافيا ما ذكرته المعلومات عن أنه سافر هرباً، بعدما تم إلقاء القبض أمس الخميس، على بطلتي الفيلم الفاضح، منى فاروق وشيما الحاج.

ونشر يوسف في ذات التدوينة صورة من جواز سفره، والذي يبين تاريخ سفره للخارج في الأول من فيفري الجاري.

وقال المخرج إنّ هروبه للخارج هو "آخر أكاذيب الإعلام في حملة تشويهي أنّني قد سافرت أمس هرباً… والحقيقة أنني منذ أسبوع بباريس في زيارتي الشهرية لابنتي وزوجتي".

وأضاف: "هذه آخر الأكاذيب، أما عن أولها سأعرض كل الحقائق تباعا علي الرأي العام، والذي هو صاحب الحق الوحيد".
وللإشارة فقد ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المصرية، القبض على الممثلتين المصريتين منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة ارتكاب فعل فاضح.
وتداول نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو إباحي انتشر لهما مؤخرا مع شخص يشاع بأنه مخرج شهير، وتظهر فيه المتهمتان تؤديان حركات راقصة بملابسهما الداخلية.