الأمير هاري وخطيبته ميجان يدعوان 600 شخص على حفل زفافهما

الأمير هاري وخطيبته ميجان يدعوان 600 شخص على حفل زفافهما
  • الجمعة، 23 مارس 2018 - 08:13
  • مشاهير
  • وكالات

أفاد قصر كنستغتون، أمس الخميس 22 مارس2018 ،عن الانطلاق في طبع دعوات حفل زفاف نجل ولي عهد بريطانيا، الأمير هاري والممثلة الأمريكية ميغان ماركل.

وتم طبع 600 دعوة زفاف، حتى الآن، من بينها 200 للأصدقاء المقربين للأمير هاري وميغان، والذين سيحضرون معهما حفلا خاصا، سيقام في منزل فرغمور، بعد انتهاء مراسم زفافهما الرسمية، بحسب ما أفادت به صحيفة "ذا تلغراف" البريطانية.

وتشمل الدعوات المطبوعة أفرادا من العائلة الملكية البريطانية، ووالدي ميغان ماركل، وأصدقاء العروسين.

وذكر الحساب الرسمي لقصر كنستغتون، أن دعوات زفاف الأمير هاري وميغان ماركل طبعت بواسطة دار نشر "بارنارد ووستوود"، التي تولت طباعة العديد من الأمور الملكية وتجليد الكتب للملكة إليزابيث ملكة بريطانيا منذ عام 1985.

ووفقا لقصر كنسنغتون، فإن الدعوات طبعت بواسطة حبر من أمريكا، وتم طباعتها باللون الذهبي والأسود.

وجاء نص دعوات زفاف الأمير هاري وميغان ماركل كالتالي: "إنه لمن سرور صاحب السمو الملكي أمير ويلز، أن يرافقه (فلان) في حفل زفاف صاحب السمو الملكي الأمير هنري من ويلز والسيدة ميغان ماركل في كنيسة سانت جورج، بقلعة وندسور، يوم السبت 19 ماي 2018 في تمام الساعة 12 ظهرا، والذي سيليه حفل استقبال في قلعة وندسور".

كما كشفت الدعوات عن الزي الخاص بالضيوف المدعوين لحفل الزفاف، الذين سيحضرون حفلات الزفاف، وهو أن يكون زيا نهاريا، ما بين المعاطف أو البدلات الرسمية، أو فستان نهاري بقبعة.

وتكهنت صحف بريطانية أن يدعو هاري الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، الذي أجرى معه مقابلة في راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) خلال عيد الميلاد فيما لن يدعو الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وقالت كلوديا جوزيف التي تكتب عن السيرة الذاتية لأفراد من العائلة الملكية إن هاري لا يريد القيام بأية خطوة لها تبعات سياسية قد تسبب حرجا لجدته الملكة.

وأوضحت أن خيارات هاري وماركل حتى الآن تشير إلى أن زفافهما سيكون أكثر خصوصية من زفاف وليام على كيت ميدلتون.

Using American ink on English card, the invitations are printed in gold and black, then burnished to bring out the shine, and gilded around the edge. pic.twitter.com/gQpC6tDot0

— Kensington Palace (@KensingtonRoyal) 22 mars 2018