بيلا حديد مع الفلسطينيين في الشوارع دفاعاً عن القدس (صور)

بيلا حديد مع الفلسطينيين في الشوارع دفاعاً عن القدس (صور)
  • السبت، 9 ديسمبر 2017 - 19:19
  • مشاهير
  • وكالات

لم تكتف النجمة الأمريكية من أصل فلسطيني بيلا حديد ، فقط بالتعبير عن رفضها لـقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، بإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

واستغلت عارضة الأزياء، البالغة من العمر 21 عاماً، تواجدها في العاصمة البريطانية لندن لتنزل إلى الشارع وتشارك في المظاهرة التي خرج فيها الفلسطينيون والمتضامنون معهم، للتعبير عن رفضهم القرار الجائر،ولكن فقط لـ3 دقائق.
واللافت أن المظاهرة، التي شارك فيها الآلاف بدعوة من المنظمات الداعمة لفلسطين، كانت أمام السفارة الأمريكية في لندن، أي سفارة الدولة التي تعتبر موطن بيلا حديد الثاني.

وقد أظهرت الصور ،التي انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، أن بيلا كانت فاعلة في الاعتصام، ورددت الكثير من الشعارات التي تؤكد أن القدس عاصمة لدولة فلسطين، وستبقى كذلك.
وكانت بيلا قد نشرت صورة لمسجد الأقصى وكنيسة القيامة، بعد إصدار ترامب القرار غير المحق، بإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني.
وأرفقت بيلا الصورة بتعليق مؤثّر عبّرت فيه عن حزنها، حيث قالت: "حاولت أن أجد الكلمات المناسبة لهذا الموقف، لكن لم أجد أيّ كلمة تعبّر عن مدى الظلم، إنه حقًّا يوم حزين جدًّا، وأنا أشاهد ألم وحزن الشعب الفلسطيني في نشرات الأخبار، ما جعلني أبكي على الأجيال الفلسطينية".
وأضافت بيلا: "رؤية الحزن في عيون والدي، وأبناء عمومتي، والعائلات الفلسطينية جعل أمر الكتابة أصعب بكثير".

وتابعت :"القدس هي موطن كل الأديان، وما حدث جعلنا نتراجع خمس خطوات للوراء، وأصبح من الصعب أن نعيش في عالم يعمّه السلام، فمعاملة الفلسطينيين هكذا، هو أمر غير عادل، ولا ينبغي أن يمر ما حصل مرور الكرام، من دون أن أعلن دعمي لفلسطين".
وختمت بيلا حديثها بالقول: "أنا لا أكنّ الكره لأحد، أعز صديقاتي اللواتي أعتبرهنّ أخواتي هم من الديانة اليهودية...لا يوجد انحياز.. كل الأديان تعيش جنبًا إلى جنب...كان الهدف دائمًا السلام، ولكن أين الأمل اليوم؟"

ذات صلة