إتهامات بالتحرش الجنسي تقصي 'جيمس فرانكو' من الترشح للأوسكار (صورة)

إتهامات بالتحرش الجنسي تقصي 'جيمس فرانكو' من الترشح للأوسكار (صورة)
  • الاثنين، 12 فيفري 2018 - 19:55
  • مشاهير
  • وكالات

حقق الممثل والمخرج الأميركي جيمس فرانكو البالغ 39 عاماً، نجاحا باهرا إذ توج بجائزة الغولدن غلوب، عن فئة أفضل ممثل رئيسي في فيلم كوميدي أو موسيقي، وذلك في السابع من جانفي 2018.

وأصبحت حظوظ جيمس للترشح لجائزة الأوسكار، وربما الفوز بها،عالية جداً إلا أن حملة غاضبة شنت ضده على تويتر بعد أن اتُّهم بالنفاق لارتدائه شارة Time's Up، التي تدل على دعم الحراك الذي تعرفه هوليوود حالياً ضد التحرش الجنسي.

ووجهت تهم بالتحرش إليه في الماضي، وهو ما جعل عدداً كبيراً من مستخدمات تويتر، ومن بينهن أسماء معروفة مثل آلي شيدي نجمة فيلم The breakfast club، يعبرن عن سخطهن بسبب فوز فرانكو، وتغاضي القائمين على جائزة الغولدن الغلوب عن ماضيه "غير المشرف".

ونتيجة لهذه الحملة أقصِيَ فرانكو من ترشيحات الأوسكار فبمجرد الإعلان عن أسماء المرشحين لجوائز الأوسكار لسنة 2018، لاحظ الجميع غياب إسمه.

للإشارة اتهمت 5 نساء الممثل الأميركي بسلوك غير مناسب و التحرش الجنسي، في تصريحات إلى صحيفة " لوس أنجلوس تايمز" ونفى الممثل، ومحاميه، أن يكون ارتكب سلوكا غير مناسب.

ومن بين هؤلاء النساء، 4 طالبات سابقات في مدرسة التمثيل التي أسسها فرانكو، قلن إنهن انزعجن من تصرفه لا سيما خلال مشاهد عري فيما قالت امرأة خامسة تدعى فايولت بايلي، وتبلغ 23 عاما الآن، إنها شعرت أنها مرغمة على ممارسة الجنس مع الممثل عندما كانا على علاقة.