يهم المرأة..كيف تتعاملين مع زوجك الشغوف بوالدته !

يهم المرأة..كيف تتعاملين مع زوجك الشغوف بوالدته !

يوجد الكثير من الرجال ممن هم متعلقين جدا أو شغوفين بأمهاتم، وهو ما يخلق نوعا من الحساسية والمشاكل بينه وبين زوجته، حيث لا تعرف كيف تتصرف معه، مما يتسبب أحيانا في الانفصال والطلاق.

ولتفادي هذه المشاكل ينصح خبراء العلاقات الزوجية، المرأة باتباع هذه الخطوات لتجاوز مشكلة ''الزوج المتعلق بأمه'' والتعامل معه بأسلوب راق وحضاري، وتتمثل هذه الخطوات في:

أولا:

ناقشي مع زوجك الأسباب التي تعزز تعلّقه الزائد بوالدته حتّى بعد زواجه وساعديه على التوصّل إلى الحلول المناسبة التي يمكن أن تحدّ من هذا التعلّق الذي قد يبدو غير طبيعيّ في بعض الأحيان. ومن الضروري هنا أن تظهري له مساندتك وتفهمك ما يساعده على تخطّي هذه الحالة بشكل تدريجي.

ثانيا:

تفادي كلّياً التعامل بعصبية مع هذا الموضوع أو إظهار إنزعاجك أو غضبك من زوجك ووالدته على وجه خاص إذ سيدفعه هذا الموقف إلى الإبتعاد أكثر عنك. ومن الضروري هنا الإلتزام بالهدوء والإحترام بغية التوصل إلى الحلول المناسبة.

ثالثاً:

أمنّي جوّ من الهدوء والسكينة في المنزل وتفادي قدر الإمكان الخلافات والمشاكل التي غالباً ما تدفع بالزوج إلى الهروب من منزله الزوجي وتعزز إرتباطه وتعلّقه الزائد بأمّه.

رابعا

خاطبي حماتك بهدوء وموضوعية والإستفسار منها عن الأسباب أو النقاط التي تعزز تعلّق زوجك الملحوظ بها، واطلبي منها مساعدته بدورها على تخطّي هذه الحالة التي تؤثّر بشكل سلبي على علاقتكما الزوجية.