فيما يتعلق بالطرق والإتجاهات.. من أفضل الرجال أو النساء؟

فيما يتعلق بالطرق والإتجاهات..  من أفضل الرجال أو النساء؟

أُجريت دراسة نُشرت في المجلة العلمية ' Behavioral Brain Research' حول أفضلية الرجال أو النساء فيما يتعلق بالطرق والتنقل والاتجاهات.

وكشفت نتائج الدراسة أن الرجال أفضل من النساء في هذا المجال، مُرجعة ذلك إلى اختلاف في مناطق معينة في الدماغ ما بين النساء والرجال وهو ما يؤكد وجود فوارق في معالجة المهام والتي تتعلق بإيجاد الطرق.

ويرى أحد الموظفين ممن شملتهم الدراسة أن معرفة الأماكن والاتجاهات مهارات فردية تعتمد على خبرة الشخص نفسه بالطرق والأماكن، سواء أكان ذكراً أم أنثى، مؤكدا أن المرأة بالتحديد لديها مشكلة في هذا المجال.

كما يخالفه زميله في الرأي والذي يعتبر أن عدم قدرة المرأة على تحديد المكان الموجودة فيه أو وصفه بدقة من خلال الاتجاهات الجغرافية، الشمال والشرق الجنوب والغرب، حقيقة ماثلة على أرض الواقع.

واعترفت أحدى المستجوبات بأن هناك مشكلة بالنسبة إلى المرأة في الوصف ومعرفة الاتجاهات، فمعظم النساء تستخدم الـGPS لتحديد موقعها أو التوجه إلى مكان معين، وفق رأيها.

أما المستجوبة الرابعة فقد اعتقدت أنّ الأسباب التي تجعل النساء لا يجدن معرفة الاتجاهات والخرائط والوصف، هي أن المرأة وخلال يومها تكون مشغولة بتفاصيل كثيرة مُتعلّقة ببيتها وعملها وأطفالها، إذ تقع على عاتقها مهام كبيرة، وهذا يجعلها لا تهتم بمعرفة الاتجاهات، إذ إنها طوال اليوم إمّا في البيت أو المكتب، ولا تحتاج إلى هذه المهارة مقارنة بالرجل الذي يقضي معظم أوقاته في الخارج.