هكذا تتعامل معهم.. 5 أصناف من الجيران يقودونك للجنون !

هكذا تتعامل معهم.. 5 أصناف من الجيران يقودونك للجنون !

يستطيع الفرد اختيار أصدقائه، لكنه قد لا يتمكن دائمًا من اختيار جيرانه إذ يوجد خمسة أصناف من الجيران، الذين قد يدفعون بأحدهم للجنون.

وذكر موقع "ريل سمبل" في تقريره، أن ما لا يسترعي انتباه الأغلبية الساحقة من الأشخاص الجيران الذين يعدّون العنصر الأهم الذي قد يشكل المحدد الحقيقي والأساسي لجودة حياتك المستقبلية في بيتك الجديد.

وأشار الموقع إلى خمسة أنواع من الجيران، ألا وهم: الجيران الذين يتسمون بالنظام المفرط، والفوضويون، والفضوليون، والصاخبون، فضلا عن الجيران الذين يستعيرون الأشياء باستمرار.

1- الجيران الذين يتسمون بالنظام المفرط، والذين يبدون في قمة الأناقة واللباقة في جميع الأوقات والمناسبات، غالبا ما يتحولون إلى مصدر لتدني الثقة في النفس، والإزعاج بالنسبة للآخرين مع مرور الوقت.. في هذا الصدد، من الأفضل عدم الاكتراث لهذا الجانب من شخصية الجيران، ومحاولة مجاراتهم، نظرا لأنهم في الأغلب لا يكونون مثاليين كما يبدو في الظاهر.

2- الجيران الفوضويون، الذين يبالغون في الاحتفال بجميع المناسبات، وبشكل عشوائي، وهو ما يخلق مناخا مزعجا، في حال كان الفرد من محبي الهدوء.. ولكن لا ضير من تحمل الوضع، ومجاراة ذوق الجيران المبتذل، فبفضلهم قد تنتشر البهجة في الحي كل أسبوع.

3- الجيران الفضوليون، الذين يعرفون أخبار الجميع، ويسعون لمعرفة جُل التفاصيل التي تتعلق بجيرانهم، بل ولا يجدون حرجا في مشاركة هذه المعلومات مع أي كان.. ولتفادي المشاكل مع مثل هؤلاء الجيران، يجب عليك ألّا تتعمق في الحديث معهم، والتركيز على المواضيع السطحية فقط، مثل الطقس، أو كرة القدم، أو الامتيازات التي توفرها لك سيارتك الجديدة.. أما في تطور الحديث بشكل لا ترغب فيه، فينبغي عليك إنهاء الحوار بلباقة وحزم.

4- الجيران الصاخبون، الذين يرفعون أصواتهم لأتفه الأسباب، لدرجة أنه من الممكن الاستماع لمحادثاتهم الشخصية واجتماعاتهم العائلية، ويمكن تحمل هذا الأمر إذا اقتصر على ساعات النهار. ولكن في حال تواصل الصخب حتى ساعات الليل المتأخرة ليحرمك من النوم، فعليك أن تطلب من جيرانك بكل احترام أن يخفضوا من أصواتهم.

5- من الطبيعي أن يقترض الجيران من بعضهم البعض، فلا ضير من طلب كوب من السكر أو أداة من أدوات البستنة من الجيران، في المقابل، قد يزيد الأمر عن حده مع بعض الجيران، الذين لا يستطيعون التوقف عن الاقتراض، في حين لا يبادرون بإعادة الأغراض التي يقومون باستعارتها إلا بعد أن تقوم بطلب ذلكوفي مثل هذه الحالة، ينبغي عليك أن تحدد الأشياء التي يمكنك إقراضها، ووقتا محددا لإعادة الغرض دون حدوث أي مشاكل. بناء على ذلك، تستطيع أن تضمن سلامة أشيائك، من جهة، وعدم انقطاع جسور الود بينك وبين جيرانك من جهة أخرى.