موظف يتغيب عن وظيفته لمدة 10 سنوات (صورة)

موظف يتغيب عن وظيفته لمدة 10 سنوات (صورة)

عمد موظف حكومي إلى التغيب عن عمله مدة طويلة بلغت 10 سنوات، دون أن يلاحظ أحد من زملائه ذلك أو يكتشف أمره.

ومنعت السلطات الإسبانية موظفاً حكومياً من العمل في المناصب العامة لمدة 9 سنوات، بعد أن تم اكتشاف غيابه عن العمل على مدى 10 سنوات.

وكان المعني بالأمر ويدعى كارلوس ريشيو، يشغل خطة مدير المحفوظات في حكومة مقاطعة فالنسيا، يتوجه إلى مكتبه كل صباح، لتسجيل دخوله، ويغادر مباشرة، ليعود مرة أخرى عند الساعة الرابعة عصراً، لتسجيل خروجه من العمل، الذي يتقاضى عليه أجراً يبلغ 50 ألف يورو في السنة.

واعتاد ريشيو على هذا الروتين اليومي على مدى عقد من الزمن، إلى أن بدأ زملاؤه بإثارة الشكوك حوله في الصيف الماضي، مما أدى إلى طرده من العمل

وحاول ريشيو نفي تهمة الإهمال والتقصير في العمل عن نفسه، بالادعاء أنه كان ينجز الأعمال الورقية خارج المكتب، لكن المحكمة وجدته مذنباً، وأصدرت بحقه حظراً لمدة 9 سنوات من العمل في أية وظيفة حكومية، وفق ما أصدرته، صحيفة ''ذا ويست الأسترالية''.

كما قامت المحكمة بتوبيخ الحكومة المحلية في المقاطعة، التي فشلت في الإشراف بشكل صحيح على الموظفين، وقالت إن غياب ريشيو كل هذه المدة كان مستحيلاً، لو كان هناك إشراف حقيقي من الإدارة التي يعمل لصالحها على الموظفين، وفق ذات الصحيفة.

الموظف المتهم

ذات صلة