دراسة جديدة تكشف سرّ السعادة!

دراسة جديدة تكشف سرّ السعادة!

كشفت دراسة أمريكية حديثة عن السرّ الحقيقي للسعادة.

وحسب الدراسة التي أجريت في جامعة هارفارد الأميركية، والتي استغرقت 80 عاما وشملت البشر في العالم، فإن الحصول على أصدقاء المثاليين أكثر سبب قد يشعر البعض بالسعادة، مقارنة بالثروة والنجاح.

وانطلق الباحثون في الدراسة سنة 1938، في ذروة الأزمة الاقتصادية التي ضربت العالم وعرفت باسم الكساد الكبير، وأثبتت وجود رابط قوي بين العلاقات بالأصدقاء والسعادة، وما يترتب على ذلك من تحسن الحالة الصحية.

وشملت الدراسة أسئلة عن الحياة العامة، بما في ذلك الحالة الصحية والمسيرة المهنية والزواج.

وبين العلماء أن الأصدقاء الجيدين يلعبون دورا هاما في حماية أصدقائهم من التدهور النفسي والجسدي، مقارنة بالطبقة الاجتماعية ومستوى الذكاء.

وقال روبرت والدينغر مدير البحث الطبيب النفسي في مستشفى ماساشوستس إن "الاكتشاف المفاجئ هو أن علاقاتنا وسعادتنا بها لديها ثأثير قوي على صحتنا أيضا، مؤكدا أن الاعتناء بالجسد مهم، لكن الاعتناء بالعلاقات نوع من الاهتمام بالنفس أيضا"، وفق قوله.