جنّة للجنس اللطيف ممنوعة على الرجال

جنّة للجنس اللطيف ممنوعة على الرجال

من الممكن للنساء أن يعشن بمعزل عن الرجال ويكن مستقلات ماديا وعاطفيا في جزيرة مخصصة لهن باعتبارهن مميزات.

وتحقق شركة ماتيسيا للاستشارات المملوكة من قبل صاحبتها كريستنا روث أرباحا تبلغ 45 مليون دولار، حيث المركز السابع في قائمة مجلة 'فوربس' الأسرع نموا في قائمة الشركات المملوكة للنساء.

وبحسب موقع 'بيزنس إنسايدر' فإن كريستينا روث اشترت الجزيرة التي تبلغ مساحتها 8.47 فدّانا بالكامل في سبتمبر من العام الماضي لتحقق حلمها بإقامة 'جنة' للجنس اللطيف'.

وقالت روث إن نساء الجزيرة هن مستقلات ماديا وعاطفياً ويسعين إلى إخراج أفضل ما لديهن من إمكانيات وطاقات إيجابية.

ويمتد موسم الترفيه لسيدات 'سوبر شي' على مدى 12 أسبوعا، بدءا من شهر جوان ومن الممكن أن تتسع الكبائن الأربعة بالجزيرة لـ 10 نساء بحد أقصى في أي وقت، وهذا يعني أن 120 من أصل 6000 سيدة من مؤسسة "سوبر شي" الحاليين في إمكانهن الاعتكاف في الجزيرة لمدة أسبوع واحد للموسم القادم.

وهناك ثلاث باقات لنيل فرصة التواجد على بقعة من الجزيرة، والتي تتراوح من 3500 دولار إلى 7250 دولار.

وتتكون الحزمة الأساسية البالغ سعرها 3500 دولار من حصول العضوة الواحدة على سريرين، بداخل غرفة مشتركة في مقصورة تتسع لأربعة أشخاص.

ويتم استثناء بعض الأمور من الباقات الثلاثة وهي تكلفة الطيران والطعام وجلسات التدليك وعلاجات الوجه وخدمة الاستقبال في المطار.

ويبدأ البرنامح الترفيهي للسيدات، منذ بداية نقلهن من مطار هلسنكي إلى الجزيرة ليمارسن رياضة التجذيف، وركوب الدراجات، والمشي لمسافات طويلة وتمارين اليوغا، بالإضافة علاجات الوجه التدليك، وحمامات الساونا الفنلندية مرة واحدة على الأقل بعد الظهر.

وتتسم قائمة الطعام بحسب روث بأنها صحية والهدف منها هي التخلص من السموم وفقدان الوزن بشكل طفيف مع نهاية الأسبوع.

ويمر ملف السيدة المرشحة لعضوية 'سوبر شي' بعملية تدقيق كبيرة من قبل كريستينا روث نفسها.

جزيرة للجنس اللطيف ممنوعة على الرجال
جزيرة للجنس اللطيف ممنوعة على الرجال
جزيرة للجنس اللطيف ممنوعة على الرجال
جزيرة للجنس اللطيف ممنوعة على الرجال
جزيرة للجنس اللطيف ممنوعة على الرجال