النساء ذوات الدخل المرتفع يعانين من السمنة أقلّ من نساء مجموعة الدخل المحدود

النساء ذوات الدخل المرتفع يعانين من السمنة أقلّ من نساء مجموعة الدخل المحدود

بينت دراسة علمية أميركية أنّ هناك علاقة بين مستوى الدخل وزيادة الوزن المرضية لدى النساء والرجال حيث قامت مراكز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض والوقاية منها بفحص البيانات التي جمعها العلماء ضمن برنامج الفحص الصحي والغذائي، وتوصلوا إلى نتيجة مفادها أنّ النساء ذوات الدخل المرتفع والتعليم العالي يعانين من السمنة أقلّ من نساء مجموعة الدخل المحدود.

ووفق ذات الدراسة فإنّ 31% فقط من المشاركين في التجربة من مجموعة الدخل العالي يعانون من السمنة، أمّا مجموعات التجربة الأخرى فقد كانت نسبة السمنة لديهم أكثر بـ 10% من المجموعة الأولى.

وبلغت نسبة السمنة لدى النساء ذوات الأجر المنخفض 45.2%، في حين تقلصت هذه النسبة لدى النساء ذوات الدخول المرتفعة لتصبح 29.7% من الحالات المدروسة وأما النسبة لدى ذوات الدخل المتوسط فقد بلغت 42.9%.

وقد وجد العلماء أن حيوية هذه التّجربة تتجلّى بوضوح لدى النساء أكثر من الرجال وقال الباحثون إن هذه الدراسة لا تنطبق على النساء الأميركيات من أصول لاتينية وإفريقية.

كما أثبتت الدراسة أن ميل الرجال للسمنة كان أكثر لدى ممثلي مجموعة الدخل المتوسط بنسبة بلغت 38.5%، في حين كانت النسبة لدى مجموعة الدخل المنخفض 31.5%، أما لدى الأغنياء فقد وصلت إلى 32.6%. وأكدت الدراسة أيضاً على أن الرجال الذين حصلوا على تعليم عال أقل إصابة بهذا المرض.