الضوء الأخضر يخفف من ألام الشقيقة

الضوء الأخضر يخفف من ألام الشقيقة

الصداع النصفي "الشقيقة" هو مرض شائع، يشكو منه شخص واحد على الأقل من بين سبعة حسب احصائيات منظمة الصحة العالمية.وتتمثل عوارضه في الام حادة على مستوى الراس وغثيان وانزعاج مفرط من الضوء و أشعة الشمس يمكن ان تتسبب في معانة شديدة لدى المصاب في حياته اليومية.

وغالبا ما يبدأ الصداع النصفي في سن البلوغ ويصيب في المقام الأول من تتراوح أعمارهم بين 35 و45 سنة ويتضاعف ثلاث مرات عند النساء مقارنة بالرجال.

اضطرابات الصداع النصفي تزداد وطأة مع تعرض المصاب للضوء مما يضطره للانعزال في مكان مظلم بعيدا عن النور و الضجيج. الا أن دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية « Brain » تفيد باكتشاف طريقة جديدة للتخفيف من آلام الصداع النصفي متمثلة في مكوث المريض تحت ضوء أخضر.

ذات صلة