السكن بجانب الجيران المزعجين يزيد من فرصة الإصابة بالإضطرابات العقلية

السكن بجانب الجيران المزعجين يزيد من فرصة الإصابة بالإضطرابات العقلية

يزيد السكن بالقرب من الجيران المزعجين من فرصة الإصابة بالإضطرابات العقلية وفق ما كشفته دراسة دنماركية حديثة نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وحسب الدراسة التي أجريت على حوالي 7 آلاف شخص يسكن أغلبهم في أبنية مرتفعة، فإن السكن بجوار جيران يصدر عنهم ضجيج يضاعف احتمال الإصابة بالإضطرابات العقلية ويزيد أيضًا من الإصابة بحالات الإجهاد الحاد بمعدل ثلاثة أضعاف مقارنة بالسكن بجانب جيران هادئين.

وخلصت الدراسة الى أن "الأشخاص الذين يسكنون بجانب بيوت مزعجة تكون نسبة إصابتهم بالاكتئاب أعلى مرتين عن الأشخاص الذين يسكنون على مقربة من البيوت الهادئة؛ ما يمثل خطرًا على عقولهم وحالاتهم النفسية"، إضافة الى ان "أربعين في المئة من المشاركين في الدراسة عانوا من الإجهاد بسبب دخولهم في مشادات مع الجيران المزعجين، وعشرة في المئة منهم عانوا من الدخول في نقاشات الجيران التي تنتهي بالعنف".