أخطاء ترتكبها المرأة في اختيار شريكها

أخطاء ترتكبها المرأة في اختيار شريكها

كشفت دراسة برازيلية، أنه من المستحيل ألا ترتكب المرأة الأخطاء خلال عملية اختيار الشريك المناسب، وربما يكون ذلك ناجمًا عن قلة الخبرة في الحياة، وبخاصة إذا كانت المرأة تدخل هذه التجربة للمرة الأولى حيث تظهر الأخطاء بعد فترة من الوقت.

وهناك أساليب وطرق كثيرة تشير إليها الدراسات العالمية لمساعدة المرأة على تفادي الأخطاء التي يمكن أن تمنع اجتماع قلبين في زواج ناجح.

ما هي أهم وأشهر الأخطاء؟

عندما تلعبين دور الفتاة المثالية:

ليس هناك من إنسان مثالي في هذه الحياة لأننا كبشر لنا نقاط عيوب ونقاط قوة ونقاط ضعف ونقاط إحسان، ولكن، مع الأسف فإن كثيرًا من النساء اللاتي يجلسن أمام المرشح ليكون شريكها المستقبلي، يقعن في خطأ لعب دور الفتاة أو المرأة المثالية، وهو الأمر الذي يجعل الشريك يدخل في دوامة من الشكوك حولها.

وبحسب وصف الدراسة فإن هذا يعتبر من الأخطاء الفادحة خلال عملية اختيار الشريك.

لذا كوني امرأة طبيعية وعفوية، وأظهري نفسك على حقيقتها من دون إشعار الشريك بأنكِ تحاولين التمثيل.

إقناعه لكي يحبك:

هو من أكثر الأخطاء فداحةً؛ لأنه يمثل نوعًا من الإهانة للذات أمام الشريك؛ فهناك نساء يحاولن بالأحاديث وربما بالأفعال، إقناع الشريك لكي يحبها، أو تقوم بأمور غير محببة للإيقاع به.

لذا تمتعي بقدر معقول من الكرامة واحترام الذات.

تنتظرين موافقته السريعة على الزواج:

هذا الخطأ يشعر الشريك بأن المرأة التي أمامه لا تتمتع بالصبر الكافي لكي يتعرفا على بعضهما أكثر.

فتجنبي هذا التصرف الذي يشعره بأنك ربما لا تكونين في بيئة عائلية جيدة، ولذلك تريدين الزواج بسرعة للتخلص من تلك البيئة.

تشاركينه كل عواطفه بسرعة:

يؤدي ذلك إلى الوقوع في خطأ ليس بالفادح، ولكن يمكن أن يتسبب ببعض الإحراجات، ومن الأمثلة على هذا الخطأ، هو أن تبكي المرأة عندما يتحدث الرجل عن حادث تعرض له جده أو جدته، أو كيف أن عمه مات بلدغة أفعى.. وإلى ما هنالك.

فمن المبكر جدًا أن تبكي أو تظهري حزنًا شديدًا؛ لأن الرجل الذي أمامك تحدث عن بعض الظروف القديمة لأسرته، هنا يمكن أن يفكر بأنه روى قصة، ولم يكن هناك داعٍ لكي تبكي أمامه.

تبالغين في القيام بحركات لجذبه أو إشعاره بأنك جذابة جدا:

هذا يعتبر خطأ أيضًا، ولكنه ليس من العيار الثقيل لأنه من المبكر أن تظهر المرأة كل مفاتنها.

اجعلي تصرفاتك بالتدريج، وبعد فترة من التعارف، وبعد عدة لقاءات ومناقشات حول الزواج والارتباط الزواجي.

تبالغين في تجميل نفسك بالمكياج:

ليس هناك داعٍ لوضع مكياج ثقيل جدًا للجلوس أمام الشريك الذي تنوين أن تختاريه من أجل الزواج فهناك عدد كبير من الرجال الذين لا يحبون المكياج الثقيل، الذي يمكن بحسب اعتقاده، أن يخبئ بعض العيوب.

هذا يعتبر من الأخطاء الشائعة، ولكن يمكن تصحيحه في اللقاء الثاني.

قد تسلمين نفسك له من الناحية الحميمية:

أي ممارسة للعلاقة الحميمية معه قبل الزواج، هو قد يمارسها ولكنه سيعتقد فيما بعد بأنك امرأة سهلة الانقياد.

فلا تجعليه يظن أنك مستعدة لفعل ذلك مع أي شريك آخر غيره.

تمنحينه كل القوة والنفوذ:

من الخطأ أن تظهري ضعفًا كبيرًا في شخصيتك؛ فقد يشعر الشريك بأنه سيصبح الآمر الناهي في العلاقة الزوجية المستقبلية بينكما.

حاولي الظهور بمظهر المرأة ذات الشخصية المتماسكة، والتي تفهم توزيع الأدوار بين الناس.

تكشفين له كل أسرار عائلتك:

هناك نساء يتحدثن عن كل صغيرة وكبيرة في شؤون عائلاتهن، وهو الأمر الذي قد يجعل الشريك يفكر بعمق حول ما إذا كان من الممكن التعايش مع مثل هذه العائلة، وبخاصة إذا كانت هناك سلبيات كثيرة؛ فإذا كان شقيقك مدمنًا على شيء سيئ؛ فلا تخبريه على الفور، وكذلك والدك، دعيه يكتشف بنفسه بعد الزواج.