3 نصائح للحماية من الإصابة بالعدوى في أحواض السباحة !

3 نصائح للحماية من الإصابة بالعدوى في أحواض السباحة !
  • الأربعاء، 26 جويلية 2017 - 18:59
  • صحّة
  • وكالات

أفاد بعض الخبراء أن السبب الحقيقي وراء إحمرار العينين بعد السباحة هو البول والعرق في الماء وهو ما يتسبّب بتكوّن المهيجات الكيميائية في الكلور.

ويؤدي التفاعل الكيميائي الى حرق العينين أو حتى تهيّج الرئتين وبالتالي يُسبّب السعال، بالرغم من أنّ وظيفة الكلور الأساسية هي محاربة البكتيريا، وعند انتشار هذه البكتيريا سواء في أحواض السباحة أو الحدائق المائية أو البحيرات، فقد يمكن أن تسبب للمرء الإصابة بالإسهال والالتهابات الجلدية.

ومن هذا المنطلق، هناك 3 نصائح قد تحميكم من الإصابة بالعدوى في أحواض السباحة:

- عدم ابتلاع الماء:شدد اخصائيون على أهمية تجنّب ابتلاع الماء أثناء السباحة، فمن المهم جداً أن يعلم المرء أن الكلور لا يقتل الجراثيم كافة على الفور، وبالتالي فإن ابتلاع القليل من المياه الملوثة قد يجعل الإنسان مريضاً.

- الاستحمام قبل السباحة وبعدها: يقول الباحثون في مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إن الإسهال هو أكثر الأمراض شيوعاً التي يلتقطها الإنسان من المياه، كما تشمل القائمة أيضاً التهابات الجلد والأذن والجروح. لذلك، فمن الضروري أن يقوم الإنسان بالاستحمام قبل السباحة وبعدها ليحمي نفسه من هذه الأمراض.

- التحقق من الأحوال الجوية قبل السباحة: قد لا يولي عدد كبير من الناس أهمية الى الطقس وكيفية تأثيره على مستويات البكتيريا في البحيرات والأنهار والجداول. ولكن، من المهم جداً أن يأخذ الناس حذرهم في الأيام الحارة جداً وبعد هطول الأمطار الغزيرة، لأن هذين الأمرين يسببان ارتفاعاً بنسب البكتيريا.

ذات صلة