هل تكون نهاية السرطان على يد هذه التقنية؟

هل تكون نهاية السرطان على يد هذه التقنية؟
  • السبت، 14 جويلية 2018 - 15:15
  • صحّة
  • وكالات

نشرت جامعة "هارفارد" الأمريكية نتائج اكتشاف جديد لنشاط حيوي يدمر الخلايا السرطانية وصفته بـ"التقنية الثورية" الجديدة.

وأشار الباحثون في هارفارد إلى أنهم تمكنوا من ابتكار طريقتين يمكن أن تدفعا الخلايا السرطانية إلى الانتحار وذلك عبر تقنية تمكنهم من تخليق خلايا سرطانية معدلة وراثيا، تدور في مجرى الدم بالأوعية الدموية، لتذهب إلى منطقة انتشار "الورم السرطاني"، ليدفع الخلايا السرطانية الأصلية إلى الانتحار.

واستخدم العلماء في تخليق الخلايا السرطانية المعدلة وراثيا، بروتين "إس-تريل" القاتل للخلايا السرطانية، والذي لا يشكل أي ضرر للخلايا السليمة بجسم الإنسان.

ونجحت تلك الخلايا الوراثية الجديدة بصورة كبيرة في فئران التجارب، فيما نجحت عملية "التدمير الذاتي" للخلايا السرطانية القاتلة.