طريقة جديد تمكن من التنبؤ بالنوبات القلبية

طريقة جديد تمكن من التنبؤ بالنوبات القلبية
  • الاثنين، 13 اوت 2018 - 22:17
  • صحّة
  • وكالات

تمكم عدد من الباحثين الأمريكيين، بكل من مركز "بورد إنستيتوت" للأبحاث العلمية ومشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب بجامعة هارفارد، من اكتشاف طريقة جديدة يمكن من خلالها التنبؤ بإصابة الأشخاص بنوبات قلبية، وذلك بتحليل بيانات اختبار الجينات.



وقال الباحثون إن اختبار الجينات يركز في الغالب على الخلل النادر في واحد أو عدد من الجينات، بشكل يمكن أن يؤدي لاحقا إلى عدة أمراض منها أمراض القلب والسكري، حسب وكالة "أسوشيتد برس".

وأوضحوا أن تلك الأمراض تظهر بسبب التأثر بأعداد هائلة من الجينات التي تعمل معا بشكل خاطئ وبطرق معقدة.

كما قالوا إنهم اكتشفوا طريقة جديدة لقياس الاختلالات الجينية التي تسبب الضرر بنفس الطريقة التي يتم بها حساب نسبة ارتفاع الكوليسترول في الدم مثلا.

ولفتوا إلى أنّ هناك ما يصل إلى 25 مليون أمريكي لديهم ثلاثة أضعاف خطر إصابة الشخص العادي بمرض الشريان التاجي، حتى لو لم تظهر عليهم علامات تحذير مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول، وذلك بسبب الخلل الجيني، حسب ما نقلت عنهم وكالة "أسوشيتد برس".


ونقللت وكالة "أسوشيتد برس" عن الدكتور سيكار كاثييرزان قائد الفريق البحثي قوله: "ما أتوقعه خلال خمس سنوات، أن كل شخص سيكون بإمكانه التعرف على رقم الخطر لديه بسبب الاختلالات الجينية بطريقة مشابهة لتلك التي يعرف بها كل شخص نسبة الكوليسترول لديه".

وأوضح كاثييرزان أن نتيجة الاختبار السيئة ليس معناها أن الشخص مصاب بمرض، ولكن هذا يكون بمثابة إنذار له لكي يأخذ احتياطات مثل المتابعة الطبية وتعديل الأسلوب الغذائي بالطريقة التي يحددها الأطباء، حسب ذات المصدر.