دراسة: إرتفاع درجات الحرارة يساهم في تزايد حالات الإنتحار

دراسة: إرتفاع درجات الحرارة يساهم في تزايد حالات الإنتحار
  • السبت، 4 اوت 2018 - 22:10
  • صحّة
  • وكالات

أشارت دراسة نشرت في مجلة "نيتشر" العلمية إلى أنّ ظاهرة ارتفاع درجات الحرارة ساهمت بشكل كبير في ارتفاع معدلات الانتحار في الولايات المتحدة والمكسيك.

وحسب بيانات الدراسة التي تمّ فحصها، والتي يبدو أنها امتدت عبر عقود متعددة، فقد خلص الباحثون في جامعة ستاندفورد في كاليفورنيا إلى أن زيادة درجة مئوية واحدة في معدل درجة الحرارة شهريا أدّى إلى ارتفاع بنسبة 0.7 في المائة في معدلات الانتحار بالولايات المتحدة الأميركية و2.1 في المائة بالمكسيك.

وأوضحت الدراسة أنّ التغيرات المناخية الناتجة عن الاحتباس الحراري، تزيد من معدلات الانتحار، وأنّ ارتفاع درجات الحرارة مرتبط بشكل مقلق بتراجع الصحة العقلية، حسب ما جاء في صحيفة "الأندبندت" البريطانية.

وقام الباحثون برصد معدلات الانتحار في جميع أقاليم الولايات المتحدة والبلديات المكسيكية على مدار عقود، ثم قاموا بمقارنتها ببيانات درجات الحرارة التاريخية. وفي نفس السياق أشارف الباحثون على جمع المنشورات التي وردت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تضمّ كلمات تشير إلى الاكتئاب، على غرار "وحيد" و"انتحاري"، وقاموا بمقارنتها ببيانات درجات الحرارة.

من جهة أخرى وجد الباحثون رابطاً قوياً بين درجات الحرارة الأكثر ارتفاعاً وحالات الانتحار، بالإضافة إلى تنامي لغة الاكتئاب عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر الباحثون أن الناس لا يعانون من الاكتئاب المباشر بسبب حرارة الطقس، ولكنهم يعتقدون أن ارتفاع الحرارة يدفع العقل البشري إلى ارتكاب المزيد من الأذى الذاتي، وفي هذا الشأن توقع الباحثون أن يؤدي ارتفاع درجات الحرارة إلى زيادة معدلات حالات الانتحار بنسبة 1.4 في المائة في الولايات المتحدة و2.3 في المائة في المكسيك بحلول عام 2050.

ذات صلة