دراسة: أطعمة الحيوانات الأليفة تمثلّ خطرا صحّيا

دراسة: أطعمة الحيوانات الأليفة تمثلّ خطرا صحّيا
  • الأحد، 4 فيفري 2018 - 08:36
  • صحّة
  • وكالات

أظهرت دراسة هولندية حديثة، أن وجبات الحيوانات الأليفة التي تتكون من اللحم النيء والتي أصبحت واسعة الانتشار ربما تتعرض للتلوث ببكتيريا وطفيليات.

وعُثر على بكتيريا إي.كولاي وليستيريا والسالمونيلا في طعام مجمد تجاري من اللحم النيئ من شركات هولندية.

وتشمل الوجبات النيئة أكلات مجففة مثل آذان الخنازير ووجبات منزلية الصنع ووجبات تجارية بها لحوم وعظام مكسوة باللحم وخضروات وبيض وحبوب وخميرة وحليب وزبادي.

وقال الدكتور بول أوفرخاو من جامعة أوتريخت لرويترز هيلث عبر البريد الإلكتروني إن "مسببات الأمراض يمكن انتقالها .. لأصحاب الحيوانات من خلال الاختلاط المباشر بالحيوانات الأليفة (النوم مع الحيوانات الأليفة ولعق الوجه وملامسة الفراء) أو من خلال حدوث تلوث للطعام وأواني المطبخ".

ويتوفر أكثر من 200 منتج غذائي تجاري يعتمد على اللحم النيئ للحيوانات الأليفة في هولندا.

وحلل العلماء 35 منتجا مجمدا من المنتجات الأكثر شعبية بين أصحاب الحيوانات الأليفة في هولندا.

وبحث الباحثون عن سلالتين من بكتيريا إي.كولاي (إحداهما مرتبطة بالفشل الكلوي عند البشر والأخرى تعتبر مقاومة للمضادات الحيوية) بالإضافة إلى بكتيريا ليستيريا والسالمونيلا والعديد من الطفيليات.

ووجد الباحثون السلالة الأولى من إي.كولاي في ثمانية منتجات والسلالة المقاومة للمضادات الحيوية في 28 منتجا وسلالة من ليستيريا وسلالات إضافية من ليستيريا في 15 منتجا وبكتيريا السالمونيلا في 7 منتجات.

وعُثر على طفيليات في 10 منتجات وكانت 5 منتجات فقط غير ملوثة.

وعلى النقيض من ذلك نادرا ما يحتوى طعام الحيوانات الأليفة الجاف المعلب شبه الرطب على مسببات أمراض حسبما ذكر معدو الدراسة في دورية سجل الطب البيطري على الانترنت.

وقال العلماء إن "أكثر الجوانب المقلقة من ناحية الصحة العامة في نظرنا ليس هي ارتفاع معدل انتشار مسببات الأمراض المحتملة التي وجدناها فقط وإنما أيضا ما وجدناه من بكتيريا مقاومة للعديد من الأدوية".