كبار السن يواجهون خطرا في فصل الشتاء !

كبار السن يواجهون خطرا في فصل الشتاء !
  • الاثنين، 25 ديسمبر 2017 - 07:48
  • صحّة
  • وكالات

أكدت العديد من الدراسات الطبية والعلمية أن أعداد الوفيات في أوساط الكهول تشهد ارتفاعا خلال فصل الشتاء.

و يهدد هذا فصل حياة كبار السن بشكل كامل , حسب ما توصلت إليها العديد من الدراسات والبحوث التي أجريت، ففي بريطانيا مثلا تسجل حالة وفاة واحدة كل سبع دقائق خلال فصل الشتاء لأشخاص كان من الممكن إنقاذهم وتجنيبهم الموت.

كما يمكن أن يتسبب فصل الشتاء بجملة من الأمراض البدنية والعقلية لدى الكهول وكبار السن.

و ينصح مختصون بـ"إبقاء روتين الحياة عادياً لدى كبار السن خلال فصل الشتاء بما في ذلك الخروج من المنزل وزيارات الأقارب والأصدقاء، وفي حالة الجو البارد التواصل مع الآخرين من خلال الهاتف أو الإنترنت"، وذلك لضمان تجنب الشعور بالوحدة والعزلة.

وحول المخاطر الصحية التي تواجه كبار السن، فإن الدراسات تشير الى أن شعورهم بالبرد يكون أقل ممن هم في مقتبل العُمر، وهو ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والأمراض الأخرى المرتبطة بدرجات الحرارة المنخفضة.

وكانت السلطات الصحية في بريطانيا أصدرت تحذيراً مؤخراً بشأن الإنفلونزا التي يمكن أن تسببها درجات الحرارة المنخفضة، حيث قالت إن الإنفلونزا يمكن أن تؤدي إلى الوفاة بالنسبة لمن تتجاوز أعمارهم الـ65 عاماً.

كما تلفت الدراسات الطبية إلى أن الشتاء يمكن أن يتسبب بالجفاف لهم، خاصة الذين يعانون من الخرف أو غيره من الأمراض العقلية.

ومع هبوط درجات الحرارة فإن أغلب الأشخاص ممن هم في أعمار متقدمة يجدون صعوبة في الخروج من المنزل والتنقل، وهو ما يعني النقص في التمارين الرياضية أو الحركة اليومية المطلوبة للجسم، وهو ما دفع الكثير من الأطباء والدراسات إلى توصية الكبار باللجوء للتمارين المنزلية خلال فصل الشتاء لتجنب الآثار السلبية الناتجة عن قلة الحركة ونقص التمارين الرياضية.

وتنصح منظمة (Age UK) المعنية برعاية كبار السن بممارسة التمارين الرياضية المنزلية خلال ذات فصل، وتضيف: "البقاء نشيطاً خلال فصل الشتاء ليس فقط أمراً ضرورياً بالنسبة للصحة العامة، وإنما يؤدي أيضا إلى توفير التدفئة اللازمة للجسم".

وتتابع المنظمة الخيرية البريطانية التي يستفيد من خدماتها الآلاف من كبار السن: "عندما تكون داخل المنزل حاول ألا تظل جالساً لمدة تزيد عن الساعة، وإنما تحرك وامشِ داخل المنزل بين الحين والآخر، وإذا كان المشي صعباً فبإمكانك القيام بعدد من التمارين التي يمكن القيام بها على الكرسي".

يشار إلى أن كبار السن يعتبرون أكثر تأثراً بالأمراض العضوية، إضافة إلى أنهم أكثر حساسية من الناحية النفسية تجاه الوحدة والعُزلة والشعور بغياب الأقارب والأصدقاء.

ذات صلة