تأثيرات جانبية لحقن تخفيف آلام المخاض على الرضيع

تأثيرات جانبية لحقن تخفيف آلام المخاض على الرضيع
  • السبت، 9 جوان 2018 - 12:27
  • صحّة
  • وكالات

نبهت تقارير طبية، من أن الاثار الجانبية لحقن "الإبيدورال"،التي تستخدم في التخديرالموضعي للسيدات للتخفيف من الام المخاض أثناء عملية الولادة الطبيعية لا تقتصرعلى الأم، فحسب بل قد تنتقل إلى المواليد.

وأثبتت بعض الدراسات ،أن هذه الحقن تزيد من معدل عض الوليد لثدى أمها أثناء عملية الرضاعة الطبيعية.

كما أكدت بعض الدراسات الأخرى أن للمخدر تأثير على غلق فم الطفل بشدة على ثدى الأم أثناء الرضاعة.

ومخدر الإبيدورال هو عبارة عن حقنة تعطى للأم فى العمود الفقرى قبل الولادة، لتخدير النصف السفلى من الجسم، لتقليل الشعور بالألم أثناء الولادة وزيادة اندفاع الدم تجاه الطفل، ويوصى بها فى حالات الولادة التى تحتاج لوقت طويل.

وتجدر الاشارة إلى أن حقن الإيبيدورال ، تعمل على قتل الإحساس بالأعصاب التي تحمل إشارات الألم من الرحم وعنق الرحم وإلى الدماغ،

كما انها تحتوي على خليط من الأدوية المسكنة التي تعتبر الأنجع لتخفيف الام المخاض.