اكتشاف ''سموم'' جديدة تفرزها السجائر الإلكترونية

اكتشاف ''سموم'' جديدة تفرزها السجائر الإلكترونية
  • الاثنين، 26 فيفري 2018 - 17:57
  • صحّة
  • وكالات

توصلت دراسة حديثة، إلى مصدر جديد لـ ''السموم'' في السيجارة الإلكترونية لم يكن معروفا غير السائل الذي يتم استنشاق بخاره.

وتبين من خلال الدراسة التي أجريت في كلية طب جون هوبكنز الأمريكية، أن مصدر ''السموم'' الحاوية التي تحتوي السائل ولفائف التدفئة، وأظهرت الأبحاث أن هذا المصدر تنتج عنه كميات ضئيلة من المعادن السامة التي يستنشقها المدخّن، والتي تشكل تهديداً للصحة عند استهلاك السيجـارة الإلكترونية.

كما تبيّن أنه يجب أخذ هذا الاكتشاف في الاعتبار وإعادة النظر في تقييم السيجارة الإلكترونية التي تم طرحهــا فـي الأسواق باعتبارها بـديـلا أقل ضـررا.

وعلى الرغم أن السائل الذي يحتوي على نكهات ونيكوتين والذي يتم تسخينه واستنشاق بخاره لا يحتوي على هذه السموم التي تم اكتشافها، إلا أن لفائف التدفئة وحاوية السائل هما المصدر الذي يعتقد الباحثون أن المعادن السامة التي تختلط بالبخار تأتي منه، حسب نتائج الدراسة التي نُشرت الدراسة في مجلة "إنفيرومنتال هيلث".

ورصد الباحثون الذين أشرفوا على الدراسة، وجود 15 نوعاً من المعادن السامة في بخار السيجارة الإلكترونية.