اضطرابات النوم..أسبابه وتأثيراته على الصّحة

اضطرابات النوم..أسبابه وتأثيراته على الصّحة
  • السبت، 24 مارس 2018 - 09:01
  • صحّة
  • وكالات

تمثل اضطرابات النوم مشكلة كبيرة يعاني منها عدد كبير من الأشخاص.

وتؤكد دراسة أُجريت حديثًا أنّ نقص النوم يزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض وله تأثيرات سلبية على صحة الانسان.
ونشرت المؤسسة الوطنية للنوم قبل فترة وجيزة وهي مؤسسة أمريكية تعمل على تعزيز ونشر ثقافة النوم توصياتها حول النوم و الصحة العامة للجسم.
ووفقًا للخبراء، يجب النوم حوالى 7 - 9 ساعات ليلًا، لتجنيب الجسد أيّ أنواع من المعاناة، من ذلك الأطفال قبل سن المراهقة عليهم النوم بين ما بين 9 إلى 11 ساعة وفي سن المراهقة ما بين 8 إلى 10 ساعات والبالغون النوم ما بين 7 إلى 8 ساعات.

كما ينصح الخبراء بأخذ الحاجة لكافية من النوم وتفادي تراكم ديون النوم لتعويض النقص في ساعات النوم لاحقًا وهي الطريقة المثلى للنهوض بحالة جيدة صباحًا، والتركيز على العمل أو الدراسة، ولكنها أيضًا وفوق كل شيء الطريقة المثالية للعناية بصحة الجسم، لأنَّ النوم أقل من 6 ساعات في الليل يغيّر وظائف حوالى 700 من الجينات في الجسم، ومنها تلك التي تنظّم ردود الفعل تجاه التوتر والإجهاد، والتي تنشّط نظام المناعة والتي تحسّن عملية التمثيل الغذائي.

وتساهم تراكم ديون النوم في الحرمان من النوم مما يزيد من مخاطر الإصابة بالسمنة بحوالى 30 في المئة لدى البالغين والمراهقين، ويضاعف هذه المخاطر لدى الأطفال.
وإذا نام الفرد أقل من 7 ساعات في الليل، تزداد مخاطر إصابته بالانفلونزا ثلاثة أضعاف عندما تعبر الفيروسات من حوله.
كما تزداد مخاطر ارتفاع ضغط الدم 3 مرات لدى الأشخاص الذين لا يأخذون ساعات كفاية من النوم في اللي، وكذلك لدى الأشخاص الذين يعانون توقّف التنفس أثناء النوم.

ذات صلة