إذا تحطم ضرسك ولم يؤلمك.. فأنت في خطر

إذا تحطم ضرسك ولم يؤلمك.. فأنت في خطر
  • الثلاثاء، 23 جانفي 2018 - 22:37
  • صحّة
  • وكالات

حذر الأطباء من التهاون مع الأسنان المكسورة، وعدم إزالة الجذر الموجود في الفك لما يمكنه أن يتسبب فيه من أمراض على غرار بؤر صديدية ويؤثر على كل أجزاء الجسم وربما تسبب مضاعفاته لحدوث أورام في الفك.

وقال أخصائي في طب جراحة الفم والأسنان، إن وجود جذر الأسنان والضروس في الفم يُعد بمثابة بؤرة صديدية لأنه يكون ميتًا ويسبب مشكلات مختلفة.

وأكد أن المريض لا يشعر بوجود أي أعراض بسبب جذر الضرس وهناك من يأكلون عليه ويؤكدون أنه لا يسبب لهم مشكلة ولا يؤلمهم، لكن بعد فترة يؤدي إلى مشكلات في الكلى وتؤذي الأذن والعين دون أن يشعر المريض.

ووضح أن طريقة العلاج تتم بتناول مضادات حيوية إذا كان بها التهابات، وبعد ذلك يتم إزالة الجذر، سواء بالجراحة أو بشكل طبيعي، وفي بعض الأحيان نحتاج إلى فتح اللثة وإجراء جراحة، وهي غير مؤلمة في كل الحالات، مشددا على أن أي جذر للضروس أو الأسنان يشكل خطرًا على الإنسان إذا ظل داخل الفم، ويعتبر جسمًا غريبًا ولا بد من إزالته فورًا.