وقاية الأطفال من الطفح الحراري

وقاية الأطفال من الطفح الحراري

رغم أنّه فصل العطل والاستجمام إلاّ أنّ الصيف يمكن أن يتحوّل إلى قلق للأمهات بما أنّه يشكّل بيئة خصبة لظهور الأمراض الجلدية وخصوصاً الطفح الحراري (حبّ عرق) خاصّة لدى الأطفال الصغار والرضع وما ينجرّ عنه منه بثور حمراء مصحوبة بحكة خفيفة تظهر في أنحاء مختلفة من الجسم وخصوصا على الأرداف ومؤخرة الرقبة.

هذه بعض النصائح المفيدة لوقاية الأطفال من هذا المرض المزعج:

تجنب الملابس الضيقة واختيار ملابس فضفاضة وخفيفة ملائمة للطقس.

الاعتماد على الملابس القطنية قدر الإمكان فبعض أنواع الأقمشة تتسبب في الطفح الحراري

تهوية بشرة الرضيع من خلال الحرص على بقاءه بملابس مكشوفة في المنزل حتى يتعرض الجلد للتهوية.

تجنيب الطفل للتعرّض طويلا لأشعة الشمس

أمّا في صورة إصابة الطفل أو الرضيع بالطفح الحراري فمن المستحسن بقائه في الظل والحرص على تهوية المكان وتبريده إلى حد معتدل إضافة إلى دهن جلده بالمراهم الموصوفة طبيا والتي تحتوي على الزنك لتخفيف الآثار المزعجة.

.