طريقة مبتكرة للقضاء على إدمان الأطفال للأنترنيت (صورة)

طريقة مبتكرة للقضاء على إدمان الأطفال للأنترنيت (صورة)

قرر مجموعة من الآباء في بلاكبيرن بلانكشاير وقف إدمان أطفالهم لاستخدام الإنترنت بابتكار طريقة جديدة.

وقرر الآباء أن يتجمعوا مع عائلتهم ويسيروا 16 ميلًا بدون أي هواتف وفق ما نقله موقع "casters".
و بدأت الفكرة عام 2017 على يد شخص يدعى أدالت حسين يبلغ من العمر 46 عامًا، بالتعاون مع آباء آخرين، وذلك بعدما أدرك الوقت الكثير الذي يقضيه الأطفال على الإنترنت ومدى تأثير ذلك على صحتهم العقلية.

و تتمثل الفكرة في قيام الآباء وأطفالهم نهاية كل أسبوع، بغلق هواتفهم والسير لمسافة 16 ميلًا بالقرب من مسقط رأسهم في بلاكبيرن، وخلال سيرهم يناقشوا قضايا ومواضيع مهمة.

وقال أدالت: "عندما بدأت السير لأول مرة منذ عقد من الزمان، والتقيت بالكثير من الناس وتحدثت إليهم وأدركت كم التأثير السلبي للتكنولوجيا على أطفالنا"

وتابع: "التكنولوجيا بها جوانب جيدة وسيئة، وأنا لا ألوم التكنولوجيا على تأثيرها الضار على أطفالنا بل ألوم الآباء".

وأضاف: "أرى أن جيل الشباب تأثر بشكل كبير بالهواتف، وهو ما جعل مهارات التواصل لديهم سيئة، ويمكن لطفلين المراسلة عبر الرسائل النصية طوال اليوم، ولكن إذا جمعت بينهما فلا يمكنهما التحدث مع بعضهما البعض".

وواصل: "هناك العديد من المشكلات التي تسببها وسائل التواصل الاجتماعي كالبدانة، والقلق، وعدم التعاطف، وسوف يزداد الأمر سوءًا".

واستكمل: “كنت مصممًا على القيام بدور في مكافحة الإدمان على الإنترنت وجمعت أكبر عدد ممكن من الأشخاص وأسست مجموعة وذلك لزيادة الوعي، حتى وصلنا الآن لـ 35 عضوًا”.

طريقة مبتكرة للقضاء على إدمان الأطفال للأنترنيت

ذات صلة