حليب الأم يحسن مهارات التعلم والذاكرة لدى الأطفال

حليب الأم يحسن مهارات التعلم والذاكرة لدى الأطفال

جددت دراسة أمريكية نشرت حديثا ، التأكيد على فوائد الرضاعة الطبيعية بالنسبة للأطفال الصغار، حيث أظهرت أن لبن الأم يحسن مهارات التعلم والذاكرة لديهم.

وتأتي الدراسة استكمالا لدراسات أجريت من قبل، لرصد فوائد الرضاعة الطبيعية بالنسبة لذكاء للأطفال، ففى أوت 2016، كشفت دراسة أمريكية أن الرضاعة الطبيعية يمكنها تعزيز مستوى الذكاء لدى الأطفال.

وفى الدراسة الجديدة، اختبر الباحثون تأثير مركبات "البريبيوتكس" الموجودة في لبن الأم على تحسين وظائف الدماغ، في دراسة أجريت على مجموعة من الخنازير.

و"البريبيوتكس" هي مواد نشوية لا تُهضم ولا تُمتص في الأمعاء، بل تبقى سليمة في الجهاز الهضمي حتى تبلغ الأمعاء الغليظة، حيث تتغذى منها الباكتيريا المفيدة الموجودة طبيعياً في الأمعاء، ما يعود بآثار إيجابية على صحة الجهاز الهضمي والتمثيل الغذائي وزيادة امتصاص المعادن والحد من الإسهال وتحسين صحة الأمعاء.

ووجد الباحثون أن مركبات "البريبيوتكس" تعزز الذاكرة والسلوك الاستكشافي لدى الصغار وتحسن مهارات التعلم لديهم.

وتنصح منظمة الصحة العالمية بأن يظل حليب الأم، هو مصدر الغذاء الرئيسي للطفل حتى سن 6 أشهر، وتوصي بالاستمرار لاحقا في الرضاعة الطبيعية مع الغذاء الصلب حتى وصول عمر الطفل إلى سن عام.

ذات صلة