حقائق مٌهمة حول الوحمة على جسم المولود

حقائق مٌهمة حول الوحمة على جسم المولود

يظهر وحام الحامل بعد تأكد الأم من حملها فتبدا في اشتهاء أنواع معينة من الطعام غير المتوفرة في الأسواق مثل الفواكه والخضروات.

وتذهب بعض المعتقدات إلى أن عدم تلبية وحام المراة الحامل يؤدي إلى ظهور مايسمى بالوحمة على جسم المولود.

ويصبح الخوف من حدوث تشوه في جسم المولود أو ظهور شكل الطعام المشتهى في مكان ظاهر من جسمه بحيث يشوه جماله خاصة إذا كانت أنثى أو حدوث مكروه ما للمولود إذا ما تناولت الحامل ما اشتهت من طعام أو شراب من أكثر المعتقدات بخصوص هذا الأمر.

وقد أشار أحد الدكتور وهو اختصاصي في طب الأطفال إلى أن وحام الحامل و الغثيان والقيء والدوخة يختلف عن الوحمة، معتبرا أن الوحمة هي تغير في لون الجلد.
وأضاف الدكتور أن وحام الحامل يحدث بسبب اضطراب في التوازن الفسيولوجي نتيجة ارتفاع في مستوى هرمونات الحمل 'الاستروجين والبروجيستون، أما الوحمة تحدث نتيجة لصبغة زائدة في الجلد.
وأكد أن الوحمة تحدث نتيجة لتراكم الأوعية الدموية تحت الجلد، وليس هناك سبباً معروفاً لحدوث هذا التراكم والذي يشبهه الناس بأشكال الطعام والفاكهة.

ذات صلة