تشجيع الأطفال على تناول وجبة فطور متوازنة أمر أساسي لمساعدتهم في قضاء اليوم

تشجيع الأطفال على تناول وجبة فطور متوازنة أمر أساسي لمساعدتهم في قضاء اليوم

إليك بعض الفوائد الرئيسية التي توفّرها وجبة الفطور المتوازنة، والتي يجب على كل الأهالي معرفتها:

• وجبة الفطور تساعد أطفالك على بدء يومهم بشكل جيد، إذ إنها تؤمن الطاقة والعناصر المغذّية التي تساهم في تنشيط الجسم وتحفيز العقل بعد ليلة من الصوم عن الطعام. إنها وجبة هامة جداً من شأنها أن تعيد المخزون الذي نضب خلال الليل.

• إن بدء اليوم بالفطور يعزّز الأداء العقلي والجسدي في الوقت عينه. وقد أظهرت الأبحاث في هذا السياق أن الأطفال الذين لا يتناولون الفطور عند الصباح، يفقدون القدرة على التركيز.

• إذا بدأ طفلك يومه من دون تناول وجبة الفطور، يضطر جسمه إلى أن يأخذ الطاقة من مخازنه الخاصة إلى أن يحين وقت وجبة الغداء، وهو الأمر الذي قد يكون له تأثير سلبي على الأداء، فتصبح طباع الأطفال حادة، وتظهر عليهم ملامح التعب وقلّة التركيز.

• إضافة إلى ذلك، توفّر وجبة الفطور الصحية عناصر مغذية هامة للبرنامج الغذائي، مثل الألياف، والكالسيوم، والحديد، والفيتامين، التي تشكل عناصر فائقة الأهمية لعمل العقل والجسم.

• يجب أن تتضمّن وجبة الفطور اليومية لكل طفل أربع مجموعات مختلفة من الطعام- وهي مثل الحبوب ومنتجاتها، والحليب ومنتجات الألبان، والفاكهة، والخضار. وتوفر هذه المجموعات العناصر المغذية الرئيسية التي تتضمّن البروتينات، والكالسيوم، والحديد، وفيتامينات بي وسي.