إحذر من وضع صورة طفلك على كعكة الميلاد

إحذر من وضع صورة طفلك على كعكة الميلاد

ظهرت موضة جديدة في حفلات أعياد ميلاد الأطفال والكبار وهي وضع صورة لهم على كعكة الاحتفال كتعبير على مدى الحب.

ويقوم صاحب عيد الميلاد بتقطيع الكعكة المرسومة علىها صورتها واطفاء الشموع وتقديمها للحاضرين ليأكل كل شخص جزءا من الكعكة، غير أن هذه التصرفات قد تضر بطريقة غير مباشرة بصاحب عيد الميلاد.

وتعتبر هذه الطريقة من الممارسات الخاطئة لإظهار الحب، وهو ما حذرت منه الدكتورة مها العطار خبيرة علم الطاقة الصيني، مستغربة كيف للام أن تسمح بغرس الشمع فوق وجه طفلها، وكيف تسمح بأن ينفخ على وجهه بما يشبه البصق وقد كرم الله تعالى وجه الإنسان،و كيف تسمح بتقطيع وجهه بالسكين،و كيف تسمح بتناول جزء من وجه الصغير.

وأضافت الدكتورة ان العديد من الأمهات تلاحظن أن الصغير قد أصيب بالمرض بعد حفل عيد ميلاده مباشرة وربما استدعى الأمر إجراء جراحة عاجلة له، معتبرة أن صورة الإنسان هي رمزاً لطاقته، كما يحدث أن تضع صورته على الكوب أو الطبق، مؤكدة أن هذه الطريقة تزيد من قانون الجذب لمسببات الألم لصاحب الصورة، داعية الأمهات إلى الابتعاد عن مثل هذه الممارسات التي تضر بالطفل وهي لا تشعر بتأثيرها عليه.