تجرّد من أبوته...يقتل رضيعه بلكمة قاضية لبكائه!

تجرّد من أبوته...يقتل رضيعه بلكمة قاضية لبكائه!

تجردّ رجل من كل عبارات الحنان والأبوة ومشاعر الآدمية، التي كان يملكها تجاه رضيعه، بعد أن أنهى حياتهه بلكمة قوية، دون أ يرف له أي جفن.

وأقدم الأب المصري على قتل رضيعه، البالغ من العمر 4 أشهر فقط، باللكم والضرب، بسبب بكائه المستمر.

واصطحبت الأم رضيعها، إلى مستشفيات عدة، مدعية سقوطه وإصابته بتورّم وقد أصبح وجهه باللون الأزرق، إلا أنّ الأطباء اشتبهوا في الوفاة ورجحوا إصابته بنزيف بالمخ.

وبعد الاشتباه في سبب وفاة الطفل، اعترفت الأم في تحقيقات النيابة، أن زوجها انزعج من كثرة بكاء الطفل، وصراخه أثناء غيابها عن المنزل لشراء بعض احتياجاتها فقام بصفعه على وجهه في جبهته فسقط منه على الأرض وأصيب بكسر في القدم وكدمة كبيرة بالوجه، الأمر الذي أدى إلى وفاته نتيجة اللكمة القوية التي تلقاها.