يقتل خطيب ابنته ويحفر قبرا له تحت بلاط المنزل

خطط أب لإنهاء حياة خطيب ابنته بعد إعداد خطة شيطانية للتخلص من صهره المستقبلي، دون تفكير ولا تراجع.

وقام الرجل الذي يمتهن التجارة بصنع مقبرة أسفل بلاط منزله في منطقة الرحاب في القاهرة الجديدة، واستأجر 3 من البلطجية لمساعدته في قتل خطيب ابنته ودفن جثته داخل المقبرة.

هذا وتولت ابنته استدراج خطيبها إلى المكان المعد لدفنه وهو منزل يمتلكه التاجر بجانب منزله الذي يقيم فيه مع أسرته، والذي يتردد عليه الضحية لزيارة خطيبته.

وتعود دوافع الجريمة إلى ابتزاز الضحية لوالد خطيبته ومساومته على دفع 500 ألف جنيه مقابل عدم إبلاغ الشرطة عنه بسبب تزوير والد خطيبته بطاقة التعريف الوطنية، لتضليل الشرطة عن بياناته بسبب صدور أحكام قضائية ضده في قضية اتجار بالمخدرات وتزوير.

وأفادت التحقيقات، بأن المتهمين تعدوا على المجني عليه فور دخوله الشقة وكتّفوه، ثم ألقاه والد خطيبته داخل حفرة عميقة بمطبخ الشقة، كان قد حفرها مسبقا، وأعدها لهذا الغرض، ثم وضعه داخل صندوق خشبي، وأدخله الحفرة ووضع فوقه رمال وأسمنت وحديد لمنع تسرب الرائحة.

وكشفت التحقيقات، أن والد المجني عليه، أبلغ بغياب ابنه، ثم أبلغ شقيقه بتلقيه اتصالاً من مجهول يوم الحادث يطلب فديه 600 ألف دولار لإطلاق سراح شقيقه.

وتمكنت قوات الأمن من القبض على والد خطيبة المجني عليه، المتهم الرئيسي في الواقعة، والذي اعترف أمام النيابة العامة تفصيلياً بارتكاب الواقعة، وتم استخراج الجثة من حفرة كبيرة أسفل بلاط الشقة.