هكذا تلقى جورج بوش نبأ هجمات 11 سبتمبر 2001 (فيديو)

استعادت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2018، ذكرى مرور 17 عاما على أسوأ هجوم إرهابي داخل الأراضي الأمريكية، قتل فيه ما يقارب من ثلاثة آلاف شخص، عندما وجه خاطفون طائرات نحو برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى البنتاغون وحقل بنسلفانيا.

وبالتزامن مع هذه الذكرى، نشرت الصحف والمواقع الإلكترونية الأمريكية مقطعا مصورا يسجل اللحظة، التي تلقى فيها الرئيس الأمريكي حينها جورج دبليو بوش نبأ الهجمات الإرهابية.

ففي وقت الهجوم الأول على البرج الشمالي، كان بوش بصحبة طلاب مدرسة ''إيما إي بوكر'' الابتدائية في ساراسوتا بولاية فلوريدا.

ويظهر في الفيديو كبير موظفي البيت الأبيض حينها، أندرو كارد، وهو يقاطع بوش لإبلاغه بوقوع الهجوم الأول.

وبعد اطلاعه على الأحداث، أنهى بوش نقاشه مع الطلاب سريعا، وهرع إلى أحد الفصول الدراسية الفارغة لمتابعة آخر مستجدات الهجمات.

وفي الفصل الفارغ، انعقد اجتماع مصغر جمع بوش بمساعديه ممن اصطحبهم في زيارته للمدرسة، حيث أجرى الرئيس الأميركي حينها اتصالاته للوقوف على آخر تطورات الهجمات المتتالية.

وبعد ما يقرب من عقد، قتلت القوات الأمريكية من إعتبرته المخطط للهجوم، زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، في ماي عام 2011، خلال عملية عسكرية، أمر الرئيس السابق باراك أوباما بتنفيذها.