مواطن '' يستولي'' على محطة حافلات برواد: البلدية تتدخّل (أخيرا)

قام فريق الشرطة البلدية برواد من ولاية أريانة أمس السبت 25 أوت 2018، بتنفيذ قرار بلدي بإجلاء مواطن تعمد طيلة الأيام الفارطة تحويل محطة للحافلات بمفترق الغزالة برواد الى ماوى له وهو ما اثار تشكيات العديد من المواطنين الذين طالبوا بـ "تحرير" المحطة المخصصة لنقل الركاب وتنظيف المكان بعد أن تحولت إلى مصبّ للفضلات ومرتع للكلاب السائبة.

وكان متساكنو الجهة قد عبروا عن استيائهم من استحواذ مواطن على محطة للحافلات وتسببه في تردي الوضع البيئي بشارع رئيسي برواد (شارع الحبيب بورقيبة)، مما أثر على جمالية المنطقة.

وقد استجابت بلدية رواد لجملة التشكيات الواردة من خلال قرار المجلس البلدي التنسيق مع شركة نقل تونس والتحرك لإخلاء المحطة وتنظيف المكان.

وأكد رئيس بلدية رواد عدنان بوعصيدة اليوم الأحد "أن من اولويات المجلس البلدي الجديد المحافظة على النظافة والتجهيزات الاساسية بالمنطقة البلدية" مشيرا الى "ان الخدمات التي تقدمها البلدية للمواطن لابد أن تكون في مستوى تطلعاته في هيكل بلدي متناسق يسعى لتحقيق أهدافه في محيط يطيب فيه العيش". على حد قوله.