منوبة: تظاهرة ''شاشات'' السينمائية تحتفي بالسينما التونسية والمصرية

احتضنت دار الثقافة بالجديدة ودار الثقافة بطبربة من ولاية منوبة بداية من مساء أمس الثلاثاء 28 أوت 2018، عروض تظاهرة "شاشات" السينمائية التي أرادتها المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بمنوبة موعدا ثقافيا جديدا يحتفي بالسينما التونسية والمصرية والأعمال الملامسة للمجتمع في صميم قضاياه.

التظاهرة خصصتها المندوبية حسب ماصرحت به المندوبة الجهوية للشؤون الثقافية بمنوبة صلوحة الاينوبلي، كمنصة جديدة للسينما بالجهة بالفضاءات الثقافية لمزيد التعريف بالسينما التونسية وتقريبها من المشاهد في المعتمديات وجعلها ثقافة يومية مع توسيع دائرة انفتاح التظاهرة على التجارب العربية على غرار السينما المصرية التي كانت حاضرة.


وأوضحت أن رواد داري الثقافة بالجديدة وطبربة سيكونون على موعد مع أربعة عروض سينمائية تونسية وهي "على كف عفريت" و" زينب تكره الثلج " للمخرجة كوثر بن هنية التي تجمع بين الأحداث الواقعية والجانب الروائي وتمزج الواقع بذوق فني وإبداعي، فضلا عن تقديم فيلم "شرش" للمخرج وليد مطار المتحصل على جائزة التانيت الذهبي الطاهر شريعة لأفضل أول عمل وجائزة لجنة تحكيم (تي في 5 موند) وجائزة أفضل سيناريو في الدورة الأخيرة لأيام قرطاج السينمائية وفيلم "مصطفى زاد "لنضال شطا الذي يطرح اطلالة على الكوميديا الاجتماعية الساخرة.


السينما المصرية حضرت من خلال ثلاث عروض تمت برمجتها لاثراء التظاهرة من خلال فيلم "علي معزة وابراهيم" القصة السحرية التي يتشابك فيها الواقع والخيال للمخرج شريف البنداري وفيلم "بلاش تبوسني" للمخرج المصري أحمد عامر.