هزّت المجتمع الجزائري: ممرض يحاول اغتصاب طفلة 11 عاما مقيمة بالمستشفى

اهتز الرأي العام الجزائري، ليلة الجمعة 7 أوت 2018، على وقع محاولة اغتصاب ممرض في الثلاثين من العمر، لطفلة مريضة تبلغ من العمر 11 سنة مقيمة بمستشفى مصباح بغدادي، بتمنراست الجزائرية.

وبحسب مصدر من المستشفى، فإن الممرض استغل مغادرة والد الطفلة إلى منزله من أجل جلب احتياجات وأغراض ابنته المريضة، وشغور الغرفة من الممرضين، ليقوم بتجريد الطفلة من ملابسها ومحاولة الاعتداء عليها جنسيا.

ولم تجد من وسيلة لإبعاد هذا الوحش البشري سوى الصراخ بأعلى صوتها، وهو ما استدعى تدخل خال الطفلة الذي كان على مقربة من الغرفة، ليجد الطفلة عارية تماما من ملابسها والممرض بجانبها.

وتقدم والد الفتاة، ببلاغ لدى مصالح الأمن، يفيد بتعرض ابنته لمحاولة اغتصاب خلال إقامتها بالمستشفى، حيث أودع الجاني الحبس الاحتياطي، في انتظار محاكمته، حسب صحيفة الشروق الجزائرية.