بخصوص ''الإعدام الجماعي'': مصر تردّ على بيان مفوضة الأمم المتحدة

أدانت مصر اليوم الأحد 9 ستمبر 2018، البيان الصادر عن ''ميشيل باشليه'' مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بشأن الأحكام الصادرة يوم 8 سبتمبر الجاري، عن محكمة جنايات القاهرة فيما يتعلق بقضية عمليات رابعة، وتعتبرها بداية غير موفقة للمفوضة الجديدة في ممارسة مهام عملها، حيث حادت من خلالها عن معايير الموضوعية والمهنية وصلاحيات منصبها الأممي، وذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية.

وأكدت الخارجية المصرية، رفضها لكل ما ورد في البيان من إدعاءات مباشرة أو غير مباشرة تمس نزاهة القضاء المصري، والانسياق وراء أكاذيب جماعة الإخوان التي وصفتها ب''الإرهابية'' حدة التي لا يجب تجاوزها.

وأكد البيان ''التزام السلطات القضائية الكامل بسيادة القانون، وتوفير الضمانات الكاملة لأي متهم لممارسة حقه في الدفاع عن نفسه''.

وكانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، قد حثت اليوم الأحد 9 سبتمبر 2018، محكمة الاستئناف بمصر على إلغاء أحكام الإعدام الجماعية بحق 75 شخصا، بينهم أعضاء بارزون في جماعة الإخوان المسلمين.

واعتبرت، إن المحاكمة غير عادلة، وإذا نفذت مصر هذه العقوبات سيكون هناك إجهاضا قضائيا لا رجعة فيه.