مستوري القمودي: العودة المدرسية لن تكون كعادتها وسنخوض معركة ''التفعيل'' مع الحكومة

أفاد الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الاساسي مستوري القمودي، اليوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2018، بأنه ''لايمكن الحديث عن عودة مدرسية في ظل الواقع الصعب الذي يعيشه قطاع التربية في تونس''، كاشفا أن ''الحكومة تتلاعب بمستقبل التلاميذ من خلال القرارات الأحادية والخيارات الخاطئة''.

وصرح القمودي خلال حضوره في برنامج هات الصحيح على قناة نسمة، بأنه ''ليس هناك روح وطنية عالية للحديث عن عودة مدرسية هادئة''، مضيفا بأن الجامعة العامة للتعليم الأساسي''ستتحرك هذه المرة دفاعا عن الأولياء الذين تدهورت مقدرتهم الشرائية مع الزيادة الحاصلة في المستلزمات المدرسية والتي تراوحت بين 25 و 30 بالمائة''.

وفي سياق حديثه عن الموارد البشرية في قطاع التربية، بيّن القمودي أن ''حديث وزير التربية عن إنتداب أكثر من 3000 معلم لن يحل أزمة نقص الموارد البشرية في القطاع والمقدر وفق الوزارة نفسها بأكثر من 10 آلاف مربي، والذي تتوقع نقابة التعليم الأساسي أنه يفوق 15 ألف شغور''، كاشفا ''أن العودة المدرسية لهذه السنة لن تكون كعادتها، حيث ستشهد خوض المعلمين النواب لمعركة تفعيل قرار الإنتداب من خلال نشره في الرائد الرسمي، علاوة على مواصلة مسار الإصلاح التربوي الذي عجزت الوزارة عن المضي فيه، بل وأنها إستنجدت بخبراء للنظر في مشاكل القطاع يرجّح أنهم أجانب''، وفق تقديره.