500 سنة سجنا في حق رجلي أعمال إنقليزيين

قضت محكمة الجنح في مدينة دبي على رجلي أعمال إنجليزيين بالسجن 500 عام، لاحتيالهما على 500 ضحية، إذ حصلا منهم على نحو 200 مليون دولار، بدعوى استثمارها في التداول الإلكتروني المعروف بـ"فوركس"، لكنهما حولا الأموال خارج الدولة.

وحكمت المحكمة بالحبس عام لكل متهم عن كل قضية رفعت من قبل الضحايا.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن المتهمين "سيدني ليموس" و"رايان فرنانديس" أغريا عشرات الضحايا الذين يعملون موظفين بمهن مختلفة، ومن بينهم عدد كبير من العاملين في شركات الطيران، بالاستثمار لديهم في التداول الإلكتروني، وحصلا على مبالغ ضخمة تقدر بنحو 200 مليون دولار.

وبحسب مستشار قانوني لعدد من الضحايا، فإن الحكم سيتيح لهم الاستفادة من الدعوى المدنية على المتهمَين، بل سيكون مرجعاً لكثير من المحاكم الأجنبية التي تتداول قضايا مماثلة.