مجموعات الميتال ''ايبيكا'' و ''قرطاجودس'' على ركح مهرجان بنزرت الدولي

يكون عشاّق موسيقى الروك والميتال على موعد مع مفاجأة سارة هذا الصيف في تونس، ستكون فرقة "ايبيكا" الهولندية والمشهورة عالميا على ركح مهرجان بنزرت الدولي يوم الخميس 15 أوت 2018.

رنّات جيتارة عازفهم "مارك يانسن" والصوت المثير لمطربتهم "سيمون سيمونس" وقوة عازف الطبول "اريان فان ويزنبيك" جعل من "ايبيكا" إحدى أكثر فرق موسيقى الميتال شعبية في العالم. واستفادت بانتظام من اعتراف وسائل الإعلام الدولية المختصة لمواهبهم والقيمة الفنية لانتاجاتهم.

ومن المتوقع جدّا أن يبقى هذا الحفل في ذكرى كل الحاضرين لأن المنظّمين حددوا في الجزء الأول من المساء مجموعة "قرطاجودس" الرائدة في مجال موسيقى الميتال التونسية منذ عام 1997. وتطورت مجموعة " قرطاجودس" في عالم الميتال من خلال حماس عشاق هذه الموسيقى في تونس، وأيضا ومن خلال انتاجها الموسيقي وتعاونها مع فنانين عالميين مشهورين فضلا عن أدائها بشكل منتظم في مهرجانات أجنبية عدّة، وآخرها في جوان 2018 في رومانيا مع فرقة الميتال البريطانية "يوداس بريست" ولقد رفع علم تونس خلال هذه السهرة من طرف المجموعات الموسيقية.


هذا الحفل الموسيقي الذي أطلق عليه اسم "روك اون تونيزيا" (الدورة الأولى)، هو حدث فخم يتم تنظيمه بالشراكة مع شركة "داركصايد ريكوردس" المنتج التونسي لموسيقى الروك والميتال، والجمعية التونسية لموسيقى الروك والميتال، وشركة "هادبنج" منظم لاحدات وحفلات موسيقى الميتال.
الجدير بالذكر، أنه من المقرر فتح الابواب من الساعة السابعة مساء على ن ينطلق الحفل في تمام الساعة الثامنة مساء.

من هي مجموعة ''قرطاجودس''
في سنة 1997، قام عازف الجيتار طارق بن ساسي و عازف جيتار الباص والطبول "زاك أيمن بن حامد " بانشاء فرقة قرطاجودس لموسيقى الميتال . هذان الفنانان التونسيان اللذان لهما نفس الصلة بموسيقى الميتال يشتركان في نفس التأثيرات الموسيقية وينتجان صوتا قويا بشكل خاص .وطول عمر هذه الفرقة يجعلها رائدة ساحة موسيقى الميتال التونسية .
وتتسع الفرقة اليوم اضافة الى الاعضاء المؤسسين طارق وزاك الى المطرب مهدي خماخم وياسن بلغيث عازف جيتار الباص و" تيمو سومرس" عازف الجيتار.
أصدرت مجموعة قرطاجودس كلمات أغنية " ذي ديفيلس دوولس" من البومها الاخير الذي يحمل نفس الاسم .هذا الالبوم الذي يريد ان يكون اكثر قوة ولحني مع كلمات اكثر وحشية و مباشرة يعتبر تطور ملحوظ منذ اول تعاون دولي لهم خلال مهرجان "روك تونيزيا" مع المجموعة الهولندية الشهيرة ايبيكا في عام 2006 ، والتي سبقت اول عرض لها صدر سنة 2008 متضمنة للاغاني" شادوس" و" ايتراوف سن"
وكسبت مجموعة قرطاجودس نجاعة اضافية من خلال التعاون المثري مع عازف القيتار الرئيسي هيثم مهبولي سنة 2009 وخليل خير الدين وهو عازف جيتارالباص من خلال تسجيل مشاريع موسيقية " ماي فافوريت ديسجيس" و" ماي ريفنش " وتم تسجيل أول فيديو لهم وأحد أغانيهم المعروفة " ميموريس اوف نفر اندنغ باينس" بالصوت الجميل للفنانة " زوبيروا ازناريز" مغنية فرقة الميتال الاسبانية "ديابولوس ان موزيكا".


كمــا قامت مجموعة ''قرطاجودس'' بشكل منتظم بأداء الأجزاء الأولى من سهرات فرق موسيقى الميتال الدولية المرموقة مثل فرقة " دارك ترنكيليتي" من السويد سنة 2009 والمجموعة الانقليزية " اناثيما" سنة 2010.
خالد الطرابلسي، صاحب حانة " بلوج" الشهيرة في ضواحي تونس يقدر بشكل خاص الطاقة الموسيقية لفرقة قرطاجودس لذلك منحهم الفرصة للعب في حانتهكجزء من برنامجه الشهير " انبلوج ذو بلوج " المنظمة في الحانة بمشاركة اساطير حية وفنانين موهوبين من مشهد موسيقى الميتال الدولية الحالية مثل "بول دي انو" سنة 2012.
في سنة 2015 وقبل شهر من اصدار البومهم الاول وامام 5000 من عشاق الميتال في تركيا لعبت فرقة قرطاجودس في الجزء الاول من الحفلة الموسيقية للفرقة الالمانية الشهيرة " بليند جاردين " ، وقد حظي الجزء الاول من الحفل باعجاب كبير لدى الحاضرين. وبقي اعجاب الجماهير التركية بمجموعة قرطاجودس هو نفسه اثر رجوع المجموعة الى تركيا سنة 2017 في مهرجان " تاكاس بازاري" .

وأصبحت فرقة قرطاجودس تتحصل على تغطية اعلامية لاصداراتها من قبل الصحافة الدولية المختصة فكتبت الصحيفة الدولية "ميتال تامبل " " قرطاجودس اصدرت احدى اغنى الالبومات التي تم الاستماع اليها على الاطلاق .هذا الالبوم نال الاعجاب مع جميع انماط مكونات موسيقى الميتال الثقيلة ." كما كتبت صحيفة "باور ميتال "الالمانية " سنة 2015 "المفاجأة الاكبر هي المجموعة التونسية قرطاجودس التي صعدت الى اعلى المراتب بانتاجها " ميموريس اوف نفر اندنغ يابنس" .
وبدأت فرقة قرطاجودس سنة 2018 بقوة وذلك في بلجيكيا ومالطا في اطار حفلات مشهورة عالمية لموسيقى الميتال . وفي مارس 2018 تلقت الفرقة عرضا من شركة " دارك صايد ريكوردس" وهي أول شركة انتاج تونسية مختصة في فرق موسيقى الميتال في تونس وخارجها .ونتج عن هذا الاتفاق جولة لقرطاجودس في دول البلطيق مع الفرقة الفنلندية" باطل بيست".
في جوان 2018 انضم مهدي خماخم الى مجموعة قرطاجودس التي تشارك في بوخاريست في رومانيا في ارقى حفلاتها منذ انشائها، وذلك مع المجموعة البريطانية " يوداس بريست" وخلال تلك السهرة تم رفع علم تونس فوق الركح من طرف المجموعات الموسيقية .
وتقوم حاليا فرقة قرطاجودس باعداد البومها القادم المقرر اطلاقه خلال 2019.
وستقدم فرقة قرطاجودس عرضها المقبل في مهرجان بنزرت يوم 15 اوت 2018 في الجزء الاول من السهرة لفرقة ايبيكا الهولندية . وسوف تصعد فرقة قرطاحودس على الركح مع فرقة " مايان " الهولندية الاخرى في مدينة " روفر" يوم 21 سبتمبر في هولندا و" اوتريشت " يوم 22 سبتمبر كذلك في هولندا ، وذلك قبل عرضهم الموسيقي يوم 23سبتمبر في بلجيكيا في مدينة " شابال لز هرلايموند".

مجموعة ايبيكا: السيرة الذاتية
"مارك جانسين" عازف الجيتار الهولندي، كان قد ابتكر مجموعة ايبيكا، فرقة موسيقية هولندية من مدينة روفر مختصة في موسيقى من نوع الميتال السمفوني، وذلك سنة 2002. الموسيقى النابعة من هذه المجموعة تأثرت من بدايتها بنغمات الروك والميتال الجامد والتقدمي والأسود مع بعض من الأنغام الشعبية لموسيقى الفولك. قد يدرك البعض التأثير القوطي التاريخي لموسيقى هذه المجموعة، لكن "سيمون سيمونس" مغنية الفرقة تصفها بأنها تشبه سمفونية الميتال ذات الصوت الأنثوي.


تتكون مجموعة ايبيكا اليوم من عازف الجيتار "مارك جانسين "، من المطربة "سيمون سيمونس "ذات الصوت الغنائي المتأثر في بدايته ب"طارخا تورونن" من مجموعة "نايتوييش" و"شاروندين عادل" من مجموعة "وذين تمبطايشن"، والتي مالت الى اصوات "بيورك" ومجموعة " رام". بالاضافة الى هذا الثنائي هناك عازف البيانو " كوين جانسين" ولاعب الطبول " اروين فان ويزنبيك" و روف فان درلوو" عازف جيتار الباص، و"اسحاق ديلاهاي" على الجيتار الثانية.


وصدر أول ألبوم سنة 2003 بعنوان " فانتوم اغوني" الذي حصد سنة 2004 جائزة "ايسنت اوورد"، وهو تمييز موسيقي هولندي مخصص للفرق الموسيقية الناشئة. وفي سنة 2005 فاز البومهم الثاني "تو ابوليفيون" بالمركز 12 في الترتيب المويسقي الهونلدي ، تليها "ذي سكوور- ايبيك جورني" في نفس العام. وتألقت مجموعة ايبيكا تلك السنة بابتكار موسيقى فيلم " جوييرايد" ، وهو عمل فذ واضح دون جيتار أو طبول او اغاني. وأدت أربعة سنوات من العمل إلى انتاج كتاب سنة 2006 يلخص مشوارهم الفني بعنوان "الطريق إلى براديسو" ويحتوي ذلك الكتاب على قرص لأغانيهم النادرة وغير المنشورة. وقد تميزت سنة 2007 بتوقيع عقد مع شركة " نوكليار بلاست" لالبومهم الثالث تحت عنوان" ذي ديفين كونسبيراسي "، وتعززت مجموعة ايبيكا تلك السنة بوصول لاعب الطبول "اريان فانويزنبيك" الذي ينتج صوت عميق و اكثر ديناميكية.


ثم سجلت مجموعة ايبيكا البوم "ديزاين يور يونفير" مع شركة " جاط في المانيا سنة 2009، وقد نال هذا الالبوم اعجاب الصحافة العالمية الموسيقية المختصة .فهناك من وصفه ب" سيمونية حقيقية تجاوزت فيها الفرقة نفسها " ووصف صوت سيمون سيمونس ب " صوت يلامس النجوم" .وأصدرت المجموعة سنة 2012 البومها الخامس " روكيام فور ذي انديفيرنت" وهو مليء بالتساؤلات حول الحروب الدينية والازمات المالية والكوارث البيئية كخلفية لبداية النهاية وحصل هذا الالبوم على نجاح دولي كبير وصنّف من افضل المنتوجات موسيقى الميتال في الولات المتحدة الامريكية .
للاحتفال بالسنوات العشر لوجودها فقد لعبت مجموعة ايبيكا سنة 2013 عرضا كبيرا في مدينة " اين دهوفن" في هولندا لمدة 3 ساعات مع سبعين موسيقي على المسرح وضيوف خاصين بما في ذلك اعضاء سابقين في المجموعة، ونقل ذلك الحفل الموسيقي مباشرة على شبكة الانترنت.


الالبوم التالي " ذي كنتوم اينيغما" صدر في عام 2014 يليه الالبوم الطموح " ذي هولوغرافيق برنسيبل" سنة 2016 والذي يتميز باستخدام العديد من الآلات الموسيقية الحقيقية الاصيلة اكثر من جميع الالبومات السابقة ونتج عن هذا الالبوم جولة لتنظيم مجموعة حفلات في امريكيا الشمالية واروبا واليابان سنة 2017 .
وجاءت المفاجأة لعشاق مجموع ابيبكا يوم 20جولية 2018 مع الاصدار العالمي لالبوم " ايبيكا فس اتاك اون تيتان" ويضم هذا الالبوم اصدارات موسيقى الميتال اتية من انغام لصور متحركة يابانية شهيرة . وقد سجّل هذا الالبوم سنة 2017 في هولندا وشارك في انتاجه " ريفو" من المجموعة اليابانية الشهيرة " لنكدهوريزون "، وتم الترتيب والتوزيع الموسيقي لقطع هذا الالبوم من قبل لاعب بيانو مجموعة ايبيكا" كوين جانسن" الذي قال أنه فخور للغاية بالنتيجة .
في يوم 15 أوت 2018 ستكون مجموعة ايبيكا في تونس في المهرجان الدولي ببنزرت لتقديم حفل موسيقي يعد بأن يكون فخما في اطار سهرة " روك اون تونيزيا".