ماكرون يصل السنغال للبحث في التعليم والبيئة والأمن الإقليمي

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ساعة متأخرة من ليلة أمس الخميس غرة فيفري 2018، إلى داكار في زيارة تستمر ليومين يتطرق فيها لأمور التعليم ومكافحة تآكل السواحل والأمن.

ويلتقي الرئيسان الفرنسي والسنغالي ليناقشا خصوصا القوة المشتركة لمكافحة الجهادية في منطقة الساحل التي تضم خمس دول، والتعاون الثنائي والهجرة.