مقتل تونسي بالرصاص في مارسيليا

أفادت وسائل اعلامية اليوم السبت 8 سبتمبر 2018، أن مجهولون، بالمقاطعة 16 بمدينة مرسيليا بفرنسا، أقدموا ليلة البارحة على اغتيال شاب تونس يدعى مروان يبلغ من العمر 31 سنة، متزوج من جزائرية، تنحدر من مدينة خنشلة، بالشرق الجزائري، وأب لثلاثة أطفال، رميا بالرصاص، بعد مباغتته عند مدخل الحي، وهو في طريق عودته إلى منزله، حيث أطلق عليه الرصاص، من سلاح آلي من نوع كلاشينكوف، أصابته في الرأس، ليسقط قتيلا.

ووفق صحيفة الشروق الجزائرية، فقد تنقلت فرقة الحماية المدنية بمرسيليا، إلى عين المكان ونقلت جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث، في الوقت الذي فتحت الشرطة الفرنسية تحقيقا جديدا، في الجريمة رقم 12، مند مطلع السنة، والتي استهدفت المغتربين بفرنسا، ليعود مسلسل الرعب هناك بمرسيليا، من جديد، بعد حوالي خمسة أشهر من الهدوء.

وأضافت الشروق، أن الضحية كان قد تنقل قبل سنوات إلى فرنسا، ليستقر كعامل يومي، بمدينة مرسيليا، وتعرف ساعتها على زوجته الجزائرية، ليعقدا قرانهما ويواصلا حياتهما معا، ليرزقا بثلاثة أطفال.