قريبا: الحسم في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري

توشك المحاكمة في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، من قبل المحكمة الدولية الخاصة، أن تنتهي رغم غياب المتهمين في هذه القضية، بعد 13 عاما من التحقيق فيها، وفق 'فرنس برس' اليوم الأحد 9 سبتمبر 2018.

وأفادت الوكالة بأن محاكمة المشتبه فيهم، وجميعهم من عناصر "حزب الله"، في قضية الهجوم الانتحاري الذي أودى بأرواح رئيس الوزراء الأسبق و21 شخصا آخرين وسط بيروت، تدخل مراحلها النهائية الثلاثاء المقبل مع بدء المرافعات الختامية.

وأشارت الوكالة إلى أن سعد الحريري، رئيس الوزراء المكلف الحالي، سيتوجه إلى مقر المحكمة في لاهاي، حسب المعلومات من مكتبه.

ورفض "حزب الله" قطعيا تورطه في عملية الاغتيال المنسوبة في البداية إلى ضباط مقربين من سوريا، واستبعد تسليم المتهمين، ولذلك سيتم الحكم عليهم غيابيا.

وسبق أن قُتل المتهم الرئيس في القضية، مصطفى بدر الدين، الذي يعتبر العقل المدبر لعملية الاغتيال.

وكان الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله قد شدد في الشهر الماضي على عدم اعتراف حزبه بهذه المحكمة محذرا "المراهنين عليها" من "اللعب بالنار".

وبدأت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان مداولاتها في عام 2009، لتصبح أول محكمة جنائية دولية تنظم في غياب المتهمين الممثلين بمحامين.