فيديو يثير ضجة في العراق: المحتجون وقوات الأمن يتعرضون للإستهداف من ''مجهول'' ! (فيديو)

في مشهد وصف بـ''المثير'' انتشر مقطع مصور لجانب من المظاهرات الواسعة التي تشهدها محافظة البصرة في جنوب العراق، ويظهر فيه المتظاهرون وهم يسعفون جنود بعد تعرضهم للاختناق من الغاز المسيل للدموع.

وعلق عراقيون على الفيديو، متسائلين عمن يقف وراء إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع التي تصيب المتظاهرين وجنود الجيش معا.

ويتهم متظاهرون ميليشيات تابعة للأحزاب بارتداء زي عسكري، وإلقاء الرصاص والقنابل على المتظاهرين الغاضبين من تردى الأوضاع في محافظتهم الغنية بالنفط.

وكان من المتوقع أن تجوب قوات الأمن، بمن فيهم أفراد من فرقة الرد السريع، شوارع مدينة البصرة بأعداد كبيرة، امس الخميس 6 سبتمبر 2018، لكن بحلول الليل كانت هناك أعداد ضئيلة بوسط المدينة، ولم تكن تتدخل بوضوح لمنع ما يفعله المحتجون من حرق مقار أحزاب سياسية.

وخرج آلاف إلى شوارع المدينة، امس، في احتجاجات عنيفة لليوم الرابع على التوالي، وأشعل المتظاهرون الغاضبون من إهمال البنية التحتية المتداعية بمدينتهم النيران في مقار أحزاب سياسية.

وقال مسؤولون بقطاعي الصحة والأمن إن 10 متظاهرين لقوا مصرعهم في اشتباكات مع قوات الأمن، وأصيب عشرات، منذ تفجرت موجة الاحتجاجات الاثنين الماضي، وأصيب أيضا عشرات من قوات الأمن بعضهم نتيجة انفجار قنبلة يدوية.