فقد ساقه: مدرس عجوز ينجو من فك تمساح ضخم

تعرض المدرس بيتر كنوتينبلت، وهو يتنزه مع زوجته وحفيدته بالقرب من نهر الفانتيس بجنوب إفريقيا، لهجوم مفاجئ من تمساح عملاق يبلغ طوله ثلاثة أمتار.

ووقع الحادث عندما، داس الرجل، دون أن ينتبه، على ظهر التمساح الذي أبدى رد فعل سريعة جدا وأمسك بالمدرس من ساقه وأخذ يقذف به من جهة إلى أخرى ومن ثم سحبه إلى الماء.

وخلال ذلك لم يستسلم بيتر البالغ من العمر 71 عاما، وفي الماء أمسك برأس التمساح وأخذ يضغط على عينيه بقوة وهو ما أجبر التمساح على لفظ غنيمته وفر هاربا في الماء.

وقال المتقاعد لاحقا: ''سمعت صوت تكسر عظامي واعتقدت أني لن أتمكن من الإفلات منه''.

وبفضل صراخ الزوجة والحفيدة هرع الحراس وأخرجوا المتقاعد من الماء وقدموا له المساعدة الطبية قبل وصول سيارة الإسعاف.

وقال شهود عيان، إن الصراع بين المتقاعد والتمساح، دام ثلث ساعة تقريبا تعرض بيتر خلالها لإصابات جدية، بما في ذلك ثقب في الرئة وإصابة في الصدر، وستة أضلاع مكسورة، خلع وتشققات. واضطر الأطباء لبتر ساق المتقاعد اليمنى وخضع خلال أسبوعين لـ12 عملية جراحية.