فرنسا: تعليم اللغة العربية في المدارس العمومية!

أعلن وزير التربية الفرنسي ميشال بلانكير، الثلاثاء 11 سبتمبر 2018، دعمه لاقتراح قدمه معهد ''مونتاني'' للدارسات والبحوث والقاضي بتعليم اللغة العربية في المدارس العمومية بهدف ''محاربة التطرف الإسلامي''.

وأوصى معهد ''مونتاني'' الفرنسي المتخصص في الدراسات والبحوث في تقريره الأخير الذي صدر في 9 سبتمبر الجاري بـ ''تعليم اللغة العربية'' في المدارس العمومية كخطوة أولى ''لمحاربة الإسلام المتطرف وللحيلولة دون تنامي الأفكار المتطرفة والجهادية''.

ويأتي هذا التقرير في وقت يسعى فيه الرئيس إيمانويل ماكرون إلى إعادة تنظيم ما يسمى ''إسلام فرنسا'' وإيجاد مسؤولين من الديانة الإسلامية يحظون باحترام وبتمثيل واسع لدى الجالية المسلمة الفرنسية التي يقدر عددها حوالى 3.5 مليون نسمة حسب بعض معاهد استطلاعات الرأي.

وكان وزير التربية الفرنسي ميشال بلانكير، قد أعلن أنه يدعم فكرة تعليم اللغة العربية مثل باقي اللغات الأخرى ابتداء من الإعدادي، وأضاف أن ''تدريس هذه اللغة لن يكون حكرا للتلاميذ ذوي الأصول العربية والإسلامية بل لجميع الأطفال الفرنسيين''.